الإخوان الإرهابية تاجرت بموت المعزول.. لكن قصتهم انتهت

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

الإخوان الإرهابية تاجرت بموت المعزول لكن قصتهم انتهت

حدث

أشاد الكاتب الصحفي محمود مسلم رئيس تحرير جريدة "الوطن"، بأحاديث الرئيس عبدالفتاح السيسي الإعلامية، واصفًا حواره مع الصحيفة الأمريكية "واشنطن بوست" حينما كان وزيرًا للدفاع بـ"الموُفق"، خاصة تصريحه بأنَّ "الرئيس الأمريكي أدار وجهه عن رغبة الشعب المصري في 30 يونيو".

وأضاف "مسلم"، خلال حديثه مع الإعلامي أحمد الطاهري على "راديو 9090"، أنَّ حوار الرئيس السيسي مع "واشنطن بوست" أكّد فيه مزايا ثورة 30 يونيو وهو عدم التواصل مع الجهات الخارجية، وذلك حتى بيان 3 يوليو، ورفضه استقبال أي مكالمات من أي مسؤول خليجي أو أوروبي حتى خروج القرار المصري في 3 يوليو إلى النور.

وعن علاقة المعزول بأمريكا، كشف رئيس تحرير جريدة "الوطن"، أنَّ المعزول محمد مرسي حينما كان رئيسًا لمصر "كان بينزل في فندق الرئيس الأمريكي أوباما علشان لو أوباما طلب يقابله، وفي المقابل الرئيس أوباما طلب أكثر من مرة لقاء الرئيس السيسي، ومنها مرة مصر رفضت".

وتحدث "مسلم"، عن التركة التي تركها الإخوان للرئيس عبدالفتاح السيسي، قائلًا "تركوا تركة ثقيلة، سواء في الخدمات والوزن السايسي للدولة، والمواطنين، الناس بقت عندها استقطاب، وبقت داخلة في كل حاجة، واللي كان الإخوان مخططين له الإخوان لم يكن قليل، الحمل تقيل".

وفيما يخص موقف مصر من الأزمة السورية، قال رئيس تحرير جريدة "الوطن": "دخلت في مناظرة مع صحفيين سعوديين في قناة القاهرة والناس، وكانوا بيهاجموا موقف مصر من سوريا، وكانوا يطالبوا بالتدخل العسكري، ومصر من البداية تطالب بالحل السياسي، ولكن الآن اختلف الموقف وأصبحت اللغة هي نفسها التي تبنتها مصر من البداية".مسلم: أزمة موت مرسي لم يتطرق لها إلا دولة واحدة بشكل متبجح وهي تركيا

وحول النتائج التي حصدتها مصر بعد ثورة 30 يونيو، أشار "مسلم"، إلى أنَّ من سعى لحصار مصر أصبح خارج التاريخ وخارج المصداقية، مشددًا على أنَّ الرئيس السيسي صادق وسياسته واضحة، مبينًا أنَّ السيسي مع استقلال الدول والحلول السياسية واحترام الشأن الداخلي للدول عكس الإخوان "كل يوم في حال ولا يصدقهم أحد خلافنا معهم خلاف مصالح، وأزمة موت مرسي لم يتطرق لها إلا دولة واحدة بشكل متبجح وهي تركيا، ودولة على استحياء وهي قطر إضافة إلى برلمان تونس".مسلم: "تركة الإخوان" ثقيلة والمجتمع الدولي يتجاهلهم منذ 4 سنوات

وتابع رئيس تحرير جريدة "الوطن"، أنَّه منذ 3 أو 4 سنوات، لم يتم طرح قضية الإخوان الإرهابية في المحافل الدولية، وهو ما أكّده سامح شكري وزير الخارجية، موضحًا "بالنسبة لنا وبالنسبة للعالم انتهت قصة الإخوان، الشغل كله على إعلان الجماعة كإرهابية في العالم كله، الجماعة الإرهابية الخائنة أصبحت خطر على الإنسانية بكل ما تحمله من كذب وكراهية، وحتى موت مرسي بيتاجروا بيه".

واستكمل "مسلم": "أرى أنَّ الإخوان ثغرة في جسد الوطن، وزمان كان يقولون إن النظام عامل الإخوان بعبع وشماعة، وبعد الثورة الكل اكتشف حقيقتهم وإنَّهم خطر على النسيج الوطني وأثاروا الفتنة الطائفية، تفتكر الناس عملوا إيه، الإخوان كانوا بيتطردوا في فترة من الفترات من القرى، والشعب بقى ليه عندهم ثأر خصوصًا مع كل شهيد بيقع".

  
هذا الخبر منقول من : الوطن

تنوية هام: الموقع غير مسئول عن صحة ومصداقية الخبر يتم نشره نقلاً عن مصادر صحفية أخرى، ومن ثم لا يتحمل أي مسئولية قانونية أو أدبية وإنما يتحملها المصدر الرئيسى للخبر. والموقع يقوم فقط بنقل ما يتم تداولة فى الأوساط الإعلامية المصرية والعالمية لتقديم خدمة إخبارية متكاملة.

هذا المقال "الإخوان الإرهابية تاجرت بموت المعزول.. لكن قصتهم انتهت" مقتبس من موقع (دارك لايت) ,ولا يعبر عن سياسة الموقع أو وجهة نظرة بأي شكل ,وأنما تقع المسئولية الخبر أو صحتة على مصدر الخبر الأصلى وهو دارك لايت.

أخبار ذات صلة

0 تعليق