سيطر على مستوى السكر في الدم بهذه الطرق

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

خلال الآونة الأخيرة، ازدادت معدلات الإصابة بمرض السكري بجميع مراحله، ترجع نسب الإاصبة إلى العديد من العوامل؛ منها العوامل الوراثية و النظام الغذائي.

النوع الثاني من داء السكري، المعروف بالسكري البادئ في البالغين أو السكري غير المعتمد على الأنسولين، هو حالة مرضية مزمنة تؤثر على الطريقة التي يستقلب بها الجسم السكر (الجلوكوز)، وهو مصدر الطاقة المهم لجسمك. عند الإصابة بالنوع الثاني من داء السكري، يقاوم جسمك تأثير الأنسولين، وهو هرمون ينظم حركة السكر في الخلايا، أو لا ينتج ما يكفي من الأنسولين للحفاظ على مستوى الجلوكوز العادي. يؤثر النوع الثاني من داء السكري، وهو النوع الأكثر شيوعًا لدى البالغين، بشكل متزايد على الأطفال كلما زادت السمنة في مرحلة الطفولة.

لا يوجد علاج للنوع الثاني من داء السكري، ولكن قد تكون قادرًا على إدارة الحالة من خلال تناول طعام جيد وممارسة التمارين الرياضية والحفاظ على وزن صحي. إذا كان اتباع نظام غذائي وممارسة التمارين الرياضية غير كافيين لإدارة سكر الدم جيدًا، فقد تحتاج أيضًا إلى أدوية داء السكري أو علاج الأنسولين. بعد اتباع

لا يوجد علاج للنوع الثاني من داء السكري، ولكن قد تكون قادرًا على إدارة الحالة من خلال تناول طعام جيد وممارسة التمارين الرياضية والحفاظ على وزن صحي. إذا كان اتباع نظام غذائي وممارسة التمارين الرياضية غير كافيين لإدارة سكر الدم جيدًا، فقد تحتاج أيضًا إلى أدوية داء السكري أو علاج الأنسولين.

بعد اتباع الإرشادات للسيطرة على السكري من النوع الثاني، ستكون قادرًا على إداة حالتك، والتمتع بصحة و مزاج جيد:

قياس مستويات السكر في الدم

افحص مستويات السكر في الدم مرة واحدة على الأقل يوميًا باستخدام جهاز قياس نسبة الجلوكوز في الدم، واحتفظ بسجل القراءات اليومية. تعرف على النسب الطبيعية والعالية والمنخفضة. ستكون قادرًا على اكتشاف الاختلافات في الأقام وتزويد فريق الرعاية الصحية الخاص بك بالمعلومات التي يحتاج إليها لوضع خطة علاجية عندما تصبح الأمور خارج المسار الصحيح.

الاهتمام بحصص الطعام

حتى عندما تتناول طعامًا صحيًا، عليك الانتباه إلى الكميات التي تتناولها. املأ نصف طبقك بالفواكه والخضروات، وقم بتقسيم النصف الآخر بين بروتين قليل الدسم والحبوب.

الألياف

طريقة جيدة لتعبئة وجباتك. بما أن جسمك لا يهضم الألياف، فهو لا يرفع نسبة السكر في دمك. حاول أن تتناول ما لا يقل عن 25 جرامًا في اليوم. الفواكه والخضار، الحبوب الكاملة والبقوليات كلها مصادر جيدة.

الكربوهيدرات  تتحول الكربوهيدرات إلى جلوكوز بعد تناولها. لذلك من المهم للغاية إبقائها قيد الملاحظة. عندما تختار الكربوهيدرات، اعط جسمك الأشياء الجيدة: الفواكه، الخضار، الحبوب الكاملة، والفاصوليا. حاول الابتعاد قدر المستطاع عن الخيارات غير الصحية، مثل الخبز والأرز الأبيض. احتفظ بهدوئك

عندما تكون مصابًا بمرض السكري، تشعر أنك أكثر سخونة من الآخرين. الجسم الساخن لا يستطيع التعامل مع نسبة السكر في الدم أيضًا. ارتداء ملابس فضفاضة، وقبعة باردة. توجه إلى التكييف عندما تكون درجات الحرارة أعلى مستوياتها.

ممارسة التمرينات

ممارسة التمارين الرياضية بانتظام تنظم كفاءة عمل الأنسولين في الجسم. ممارسة الرياضة أمر مهم لتخفيض نسبة السكر في الدم. يمكنك المشي، والسباحة، واليوجا، والرقص، ابحث عن شيء تستمتع به، واجعله جزءًا من يومك.

قيلولة

النوم المتقلب يجعلك تشعر بالغضب والتعب. هل تعلم أنه يمكن أن يرفع مستويات السكر في الدم في اليوم التالي؟ كما أنه يسبب مشاكل في الهرمونات و يسبب الصداع. قم بإيقاف الشاشات وأهدأ وحاول النوم لمدة 8 ساعات يوميًا.

تابع وزنك

زيادة رطل إضافيًا ضغطًا على جسمك ويرفع نسبة السكر في دمك. التخفيف من الوزن حتى و إن كان صغيرًا كل يوم يمكن أن تحركك نحو وزن أكثر صحة. اكتب سعراتك ووجباتك الخفيفة يوميًا لتعطي لنفسك صورة أفضل لما تتناوله. ابحث عن وسيلة لتحريك جسمك لمدة 30 دقيقة على الأقل في اليوم. حتى إسقاط 10-15 كيلو يمكن أن تحدث فرقا كبيرًا.

الأدوية

يمكن لبعض المصابين بداء السكري من النوع الثاني إدارة حالتهم دون علاج. طبيبك فقط هو من يعرف ما تحتاجه. إذا كنت بحاجة إلى الأنسولين أو أدوية أخرى، فاخذها بانتظام، فالأدوية لديها تأثير مباشر على مستويات السكر في الدم وتساعدك على السيطرة على ارتفاعه و انخفاضه فجأة.

الخروج و السفر

 ليس من الضروري أن يزعجك مرض السكري في حركتك. يمكنك إدارة نسبة السكر في دمك أثناء وجودك بالخارج، حتى عند السفر. يستغرق الأمر فقط بعض التجهيزات. تحدث إلى طبيبك قبل أي رحلات. لا تترك المنزل بدون العلاج أو وجبات خفيفة.

الترابط الأسري

مرض السكري هو أمر عائلي بحت. إذا كان الأشخاص الذين يعيشون (ويأكلون) معك على دراية بما هو صحي وما هو غير صحي، فإن ذلك يجعل إدارة نسبة السكر في الدم أسهل بكثير. فكر في التحدث مع شريك حياتك أو أطفالك، لذا فكل ما عليك هو أن تعيش حياة صحية بالكامل.

الضغط

عندما يكون الضغط مرتفعًا، يكون الهرمون في الجسم يسمى الكورتيزول. ارتفاع الضغط أو انخفاضه يعبث بكيفية إدارة جسمك للسكر في الدم. إذا كنت تستطيع التخلص من الإجهاد في حياتك، فقم بذلك. إذا لم يكن الأمر كذلك، فقم بتغيير طريقة تفاعلك مع الأمور: التأمل، وتناول الطعام والنوم جيدًا، واستشر طبيبًا، مارس رياضة. رعاية صحتك العقلية يعزز صحتك الجسدية أيضًا.

تصفية الدهون

يحتاج جسمك إلى الدهون للحصول على الطاقة. لكن تلك الضارة مثل الدهون المشبعة وغير المشبعة يمكن أن تسبب اضطراب لنسب السكر في الدم. اختر الدهون الصحية مثل الأحادية غير المشبعة، والأوميجا 3، وغير المشبعة. الذهاب للأسماك واللحوم الخالية من الدهن بدلًا من اللحوم الحمراء. تجنب الأطعمة المقلية. اختر منتجات الألبان قليلة الدسم، وابتعد عن الأكل المسبك.

المياة

يمكن أن يسبب السكري جفاف الجسم. عندما يحدث ذلك ، يكافح دمك للحفاظ على مستويات السكر منخفضة. ما يسبب الذهاب إلى الحمام كثير، ما يجعلك أكثر جفافًا. لا تنتظر حتى تشعر بالعطش للشرب. اشرب باستمرار. اسأل طبيبك كم يجب أن تشرب كل يوم. خفف من الكافيين أيضًا.

هذا المقال "سيطر على مستوى السكر في الدم بهذه الطرق" مقتبس من موقع (التحرير الإخبـاري) ,ولا يعبر عن سياسة الموقع أو وجهة نظرة بأي شكل ,وأنما تقع المسئولية الخبر أو صحتة على مصدر الخبر الأصلى وهو التحرير الإخبـاري.

أخبار ذات صلة

0 تعليق