«إدكو» مصيف الغلابة الوحيد بالبحيرة يحتاج لـ«عناية مركزة»

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

يعد مصيف إدكو على شاطىء البحر المتوسط هو المتنفس الوحيد لآهالى محافظة البحيرة على البحر بعد غلق مصيف رشيد منذ عدة سنوات بسبب نحر الشاطىء وكثرة الدوامات المائية التى حصدت أرواح العشرات من أبناء المحافظة، إلا أن المصيف الوحيد  يعانى من الإهمال وانعدام الخدمات.

 

ويطالب الأهالى اللواء هشام آمنه محافظ البحيرة بالنظر بعين الاعتبار وتطوير المصيف رحمة بهم من أرتفاع أسعار دخول الشواطىء فى الإسكندرية مؤكدين أنة بالرغم من عدم وجود خدمات وخاصة حمامات ومياه إلا أن الشاطىء يتم غلقه أمامهم قبل المغرب بالإضافة لاستخدام الصيادين للشاطىء ومنطقة المصيف وتلويث الشاطىء بمخلفات الصيد.

 

تقول "  سامية " ربة منزل وتقيم مدينة إدكو بانها جاءت للمصيف لقضاء يوم مع أولادها نظرا لرخص الأسعار ولكنها فوجئت بعدم وجود أى خدمات وأن الصيادين يحتلون الشاطىء بمراكبهم ويقومون بإلقاء مخلفات المراكب على الشاطى مما تسبب فى تلوث المياة والارض وطالبت المسئولين فى مجلس مدينة إدكو ومحافظ البحيرة بالنظر لشاطىء الغلابة ومنع دخول الصيادين فية خاصة وأن هناك مساحة مخصصة لهم على الشاطىء بعد شركات البترول.

 

ويضيف "أحمد" طالب ثانوى أنة جاء للشاطىء للإستمتاع بالمياه بعد انتهاء الإمتحانات ولكنه عانى بسبب عدم وجود أى خدمات ومياة فى الحمامات بالإضافة للرمال التى تغطى المكان وطالب برفع الرمال والإعتناء بالشاطىء  وعمل ممرات ممهدة من بداية الطريق الساحلى حتى الشاطىء .

 

وأضاف "صبرى بصلة" من أهالى إدكو أن المصيف فى الأعوام الماضية كان يستغل لإقامة حفلات ليلية  إلا أنه منذ العام الماضى لم يسمح لنا بدخول الشاطىء فترة الليل مؤكدا أنه المتنفس الوحيد لهم نظرا لقربة من المدينة ولكن عمليات الهجرة غير الشرعية التى تتم منه أدت إلى قيام القوات  الامنية   بتشديد الرقابة عليه، لذلك أناشد المسئولين بتنظيم عمليات الدخول للشاطىء وتوفير الخدمات الأساسية من مياه وكافتريات .

 

ومن ناحيتة قال المهندس سعيد طقيشم مدير المصيف بأن المصيف يخدم أهالى إدكو ومحافظة البحيرة بالكامل نظرا لآنة الوحيد المفتوح لإستقبال المصطافين ولكنة يحتاج لدعم مالى وميزانية خاصة للإنفاق عليه وإستكمال منشاتة وتوصيل الخدمات من مياه وكهرباء وكافتيريات ودورات للمياه بالإضافة لتقوية خط المياة الواصل له.

 

وأضاف مدير المصيف أنة يطالب محافظ البحيرة اللواء هشام آمنه بفتح الشاطىء أمام المصطافين خلال فترة الليل   بالإضافة لتسهيل دخولهم للشاطىء وإنشاء بوابة خاصة بالمصيف يعين عليها موظف ويتم عمل تذاكر للدخول للإنفاق على عمليا ت تطوير المصيف أسوة بباقى الشواطىء وموقف للسيارات بعيدا عن مدخل الشاطىء وسور من السلك حول المصيف لمنع دخول العربات الكاروا والدواب الخاصة بالصيادين .

 

وأضاف رئيس الوحدة المحلية لمركز ومدينة إدكو قائلا  بأن  الشاطىء الخاص بالمصيف تقلصت مساحتة بشكل كبير عقب ثورة يناير بسبب قيام الصيادين بإستغلاله فى عمليات الصيد بالإضافة لعدم وجود ميزانية مخصصة له ، حيث أن كل مايتم من عمليات بناء سواء للكباين او الشاليهات فهى بالجهود الذاتية مشيرا ان الشاطى من أرخص الشواطىء ولا يختلف عن شواطىء الإسكندرية ويمتاز عنها لعدم وجود دوامات مائية حيث أن سعر إيجار الشمسية 5 جنيهات طوال اليوم وسعر تأجير الشالية المكون من حجرتين هو 80 جنية والكابينة 20 جنية وطالب رئيس مدينة إدكو محافظ البحيرة بالنظر لمصيف إدكو كما طالب شركات البترول المقامة على أرض مركز إدكو بالمشاركة المجتمعية فى تطوير المصيف وتحولية لشاطىء متميز خدمة للبسطاء من الأهالى الذين ليس لديهم إستطاعة مادية للذهاب للشواطىء المرتفعة الأسعار والتى لاتبعد سوى كيلو مترات قليلة عن شاطىء مصيف إدكو .

هذا المقال "«إدكو» مصيف الغلابة الوحيد بالبحيرة يحتاج لـ«عناية مركزة»" مقتبس من موقع (أخبار اليوم) ,ولا يعبر عن سياسة الموقع أو وجهة نظرة بأي شكل ,وأنما تقع المسئولية الخبر أو صحتة على مصدر الخبر الأصلى وهو أخبار اليوم.

أخبار ذات صلة

0 تعليق