اجتماع حكومي لبحث استعدادات تنسيق الثانوية وضوابط الحافز الرياضي

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

06:45 م السبت 01 يونيو 2019

كتب- محمد قاسم:

عقدت وزارات (التعليم العالي - التربية والتعليم - الشباب والرياضة) اجتماعًا، اليوم السبت؛ لمناقشة آليات الاستعداد لتنسيق الثانوية العامة لهذا العام، وضوابط الحافز الرياضي وذلك بمقر وزارة التربية والتعليم والتعليم الفني.

وأكدت وزرة التعليم العال، في بيان، أن الاجتماع شدد على استمرار التنسيق بين الوزارات الثلاث بما يسهم في إنجاح منظومة تطوير التعليم في مصر، واستعرض الصعوبات التي واجهت التنسيق خلال العام الماضي، وسبل التيسير على الطلاب في التنسيق القادم، ومناقشة ضوابط الحافز الرياضي.

وشددت التعليم العالي، على ضرورة مراعاة الضوابط التي تضمن تحقيق الموضوعية في درجات الحافز الرياضي للطلاب المتقدمين للتنسيق، مشيرة إلى ضرورة وضع آلية بالوزارات المعنية للتأكد من البطولات في التعامل مع درجات الحافز الرياضي، وتسليم درجات الحافز الرياضي لوزارة التعليم العالي قبل إعلان نتائج الثانوية العامة.

وأعلنت وزارة الشباب والرياضة، العمل على وضع ضوابط صارمة للحافز الرياضي تضمن الموضوعية في درجات الحافز.

وانتهى الاجتماع إلى اتفاق الأطراف على أن تبدأ وزارة التعليم العالي في تنسيق القبول بالجامعات بعد استلام النتيجة من وزارة التربية والتعليم، فضلًا عن تشكيل لجنة من وزارتي التربية والتعليم والشباب والرياضة للتنسيق بين إدارتي الحافز الرياضي بالوزارتين لوضع الضوابط الخاصة بالحافز الرياضي.

كما استعرض الاجتماع، المشروع القومي للياقة البدنية والصحية، الذي يأتي في إطار توجيهات الرئيس عبدالفتاح السيسي بضرورة الاهتمام بممارسة الرياضة واللياقة البدنية للمواطنين خاصة بالمدارس والجامعات.

وأكدت وزارة الشباب، أن المشروع يهدف إلى تعزيز دور الرياضة في كافة قطاعات ومؤسسات الدولة تفعيلًا لتوجيهات القيادة السياسية لرفع كفاءة الصحة البدنية للمواطن المصري، وتوفير فرص الممارسة الرياضية، موضحة أن الوزارات المشاركة في المشروع تشمل (الشباب والرياضة - التربية والتعليم - التعليم العالي - الصحة - المالية - التخطيط).

هذا المقال "اجتماع حكومي لبحث استعدادات تنسيق الثانوية وضوابط الحافز الرياضي" مقتبس من موقع (مصراوى) ,ولا يعبر عن سياسة الموقع أو وجهة نظرة بأي شكل ,وأنما تقع المسئولية الخبر أو صحتة على مصدر الخبر الأصلى وهو مصراوى.

أخبار ذات صلة

0 تعليق