بعد وقوع السيستم.. المدارس تصور الامتحان والطلاب يشترون أقلام

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

حالة من القلق انتابت أولياء أمور طلاب الصف الأول الثانوي العام، عبر الجروبات الخاصة بهم على مواقع التواصل الاجتماعي، بعدما علموا بفشل أبنائهم في أداء الامتحانات عبر أجهزة التابلت، ووقوع منصة الامتحانات مرة أخرى، إذ أبدى أولياء الأمور استيائهم الشديد من تكرار وقوع المنصة الإلكترونية والتي سبق وأن سقطت في امتحانات مارس الماضية، وأعربت العديد من الأمهات عن القلق على أبنائهم خصوصا بعد فشلهم في الدخول على الأمتحان في العديد من المحافظات واتجاه مديري المدارس إلى تصوير الامتحان/ تمهيدا لتطبيق النظام الورقي علي الطلاب.

وأكدت إحدى أولياء الأمور، عبر صفحة "غرفة عمليات التراكمية"، أن "السيستم الإلكتروني وقع، والامتحان للطلاب ورقي ونزلوا الطلاب يشتروا أقلام حتى ينتهوا في المدرسة من تصوير الامتحان الورقي"، وقالت سيدة أخرى تدعى، أم صالح، إن "المشكلة إن حتى الورقي لسه بيصوروه ومش جاهزين به.. قمة الاستهتار وضياع الوقت والإهمال".ووأوضح

وأكدت إحدى أولياء الأمور، عبر صفحة "غرفة عمليات التراكمية"، أن "السيستم الإلكتروني وقع، والامتحان للطلاب ورقي ونزلوا الطلاب يشتروا أقلام حتى ينتهوا في المدرسة من تصوير الامتحان الورقي"، وقالت سيدة أخرى تدعى، أم صالح، إن "المشكلة إن حتى الورقي لسه بيصوروه ومش جاهزين به.. قمة الاستهتار وضياع الوقت والإهمال".

ووأوضح ولي أمر يدعى سامح عز، أن "الأكواد غلط والسيستم وقع والفلاشة مش شغالة، وبقالهم أسبوعين تاعبين الأولاد في مروحهم للمدرسة في عز الحر عشان يوزعوا الرقم السري والاكواد وفي الآخر إلى الآن لم يتم امتحانهم".

وأكد خالد صفوت مؤسس اتحاد ثورة أمهات مصر على المناهج التعليمية، أنه حتى الآن لم يتم رصد مدرسة واحدة تؤدي الامتحان إلكترونيا في أي محافظة، وجميع المدارس التي رصدت على مستوي الجمهورية تعلن تحويل الامتحانات لورقية.

اقرأ أيضا: السيستم وقع.. ارتباك في أول أيام امتحانات أولى ثانوي

يذكر أن وزارة التربية والتعليم، اعلنت الاعتماد على الشبكات الداخلية بالمدارس في إيصال الامتحان للطلاب، وليس السحابة الإلكترونية المركزية، مؤكدة أن هذه الآلية تضمن وصول الامتحان للطالب دون الحاجة إلى الإنترنت، وتجعل كل مدرسة وحدة مستقلة بذاتها، بحيث إذا وقعت مشكلة تقنية في مدرسة ما، لا تنتقل للمدارس الأخرى.

لكن غالبية المدارس واجهتها مشكلة وقوع منصة الامتحانات الإلكترونية، مما أدى لتحويلهم الامتحانات من النظام الإلكتروني للنظام الورقي، وذلك بعد مرور ساعة من الوقت الامتحاني.

وأعلنت عدد من المدارس الثانوية عن حصولها على إذن رسمي بتحويل امتحان اللغة العربية لطلاب أولى ثانوي إلى النظام الورقي، وذلك بعد تعذر دخول الطلاب على منصة الامتحان الإلكتروني.

هذا المقال "بعد وقوع السيستم.. المدارس تصور الامتحان والطلاب يشترون أقلام" مقتبس من موقع (التحرير الإخبـاري) ,ولا يعبر عن سياسة الموقع أو وجهة نظرة بأي شكل ,وأنما تقع المسئولية الخبر أو صحتة على مصدر الخبر الأصلى وهو التحرير الإخبـاري.

أخبار ذات صلة

0 تعليق