"مستشفياتك يا مصر".. الممرضات يبلطجون على المرضى بمستشفى "الحوامدية العام".. وتآكل شبكة الصرف يهدد بكارثة (فيديو)

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

المصدر
أهل مصر

بدأت حملة "مستشفياتك يا مصر" منذ 12ديسمبر 2018، ومازالت مستمرة حتى الان، كشفت الكثير من الفساد والسلبيات داخل مستشفيات مصر الحكومية، وتهدف إلى كشف جوانب الإهمال المتفشية في عدد من المستشفيات الحكومية المتواجدة بمحافظتي القاهرة والجيزة، وغياب الرعاية الصحية، وعدم الاهتمام بالمرضى من الفقراء ومحدودي الدخل، وذلك بغرض توضيح حقيقة ما يحدث داخل هذه الصروح الطبية المملوكة للشعب أمام الدكتورة هالة زايد، وزيرة الصحة، وقيادات ومسؤولي الوزارة من أجل التحرك لإنقاذ حياة عشرات الألاف من المرضى.

تقع مستشفى "الحوامدية العام" بمحافظة الجيزة، على طريق القاهرة اسيوط الزراعى، بجوار مصانع السكر، لا تختلف المشاهد التي حصرت داخل المستشفى كثيرا عن ما تم عرضه فى التحقيقات السابقة لحملة "مستشفياتك يا مصر".

اقرأ أيضاً.. مستعمرة لـ"القطط" تنقل العدوى للمرضى بـ"سيد جلال"

أكوام من القمامة
يوجد داخل مستشفى "الحوامدية" الكثير من القمامة وأعقاب السجائر وعلب العصائر الفارغة مترامية فى كل مكان، بالإضافة إلى أكوام كبيرة من الحطام ومواد البناء خلف مبني الغسيل الكُلوي، وفى الساحة الداخلية للمستشفى هناك عشرات من أكياس القمامة المتراكمة.

وبدا واضحًا أن هذه الأكوام متراكمة منذ أيام عديدة مضت، وهو ما يجعلنا نطرح سؤالًا هامًا: أين مسئولي النظافة من هذا الوضع المزري؟

شاهد.. أكوام من القمامة متراكمة داخل مستشفى "الحوامدية العام" 


على بعد خطوات من أكوام القمامة ، هناك كارثة، فشبكة الصرف الصحي بها تسريبات بشكل كبير، أدت إلي غرق الممر المتواجد فى ظهر المبنى وتكوين بركة من المياه الغير نظيفة، بالإضافة للرائحة الكريهة وتجمع الحشرات عليها، ومن الواضح أن هذه المشكلة منذ فترة طويلة، حيث أن آساس المبني متآكل بسبب تلك المياه.

شاهد.. شبكة الصرف الصحي تغرق مستشفى "الحوامدية" 

والقطط تتجول بمستشفى "الحوامدية" وكأنها أتخذت المكان منزلًا لها، فهي تتنقل وتأكل من القمامة ثم تدخل الغرف وتعبث بالأدوات المخزنة بالمستشفى، وبالتحديد الغرفة المجاورة لمكان الأشعة بمنى الاستقبال، والتي من الممكن أن تنقل العدوى من مريض إلى أخر بـ"الحوامدية".

شاهد.. القطط تتجول داخل غرف مستشفى "الحوامدية" 

إن كنت مريضًا أو ذاهب لزيارة مريض بمستشفى "الحوامدية" وأردت الذهاب إلى مكان محدد داخل المستشفى فعليك الاجتهاد والبحث بنفسك عن الأقسام أو سؤال المرضى والمرافقين، هذا أقرب للوصول لإنك إن ذهب لقسم الاستعلامات لن تجد أحدًا.

شاهد.. قسم الاستعلامات بمستشفى "الحوامدية" لا يوجد به أى شخص 

يعاني المرضى كبار السن، وخاصة "القعداء"، من مأساة أشد إيلامًا، فقد رصدت كاميرا "أهل مصر" سيدة تجلس أمام قسم الاستقبال على كرسي متحرك ومعها نجليها، ومن الواضح أن الاجراءات الروتينية بها مشكلة ولم يسمح لهم بالدخول وإجراء الفحوصاتت اللازمة، وظلوا على هذا الحال لساعات طويلة حتى غادوا المستشفى، كما أن هناك بعض الأهالي أفترشوا الأرض أمام مبنى الغسيل الكُلوي ولم يسمح لهم بالدخول أيضا.

جاء شخص مصاب بجرح فى زراعة وطلب من الممرضات أن يغيروا له على الجرح، ورفضت الممرضات لعدم وجود الدكتور، فاعترض المريض وتعالت الأصوات، حتى جاءت المسؤلة عن قسم التمريض بالمستشفى وتعاملت مع المريض بصورة غير آدمية على الإطلاق، وكأنها فى الشارع تتعامل مع بلطجي، من الواضح أنها نسيت الزي الأبيض التى ترتديه وأنها تتعامل مع مصاب داخل قسم الاستقبال بمستشفى "الحوامدية".

شاهد.. مشادة كلامية بين أحد المصابين والممرضات بمستشفى "الحوامدية" 

من الأشياء الملفتة للانتباه داخل مستشفى "الحوامدية" أن هناك عشرات "التكاتك" يتجولوا بداخلها بشكل غير طبيعي، وكأنهم أقاموا موقفًا أمام قسم الاستقبال وفى الساحة الداخلية حلف مبني الاستقبال مباشرة، وبسبب تلك المركبات تنشأ العديد من المشادات الكلامية والألفاظ الخارجة عنوان لها، وهذا الفيديو مثال على ذلك، وهذا يجعلنا نطرح سؤالا هامًا: هل دخول المرضي والتكاتك إلى المستشفى دون تصريح أو أدنى تدخل من الامن والتأكد من هويتهم أمرا عاديا؟.

شاهد.. مشادة كلامية بين سائق "تكتوك" والعاملين بمستشفى "الحوامدية"

رغم أن مباني مستشفى "الحوامدية" حديثة والتشطيبات على مستوى عالٍ، إلا أن عشرات المرضى يفترشون الأرض أمام مبني الاستقبال ومبنى الطوارئ، وأثناء التجول بين طوابق مستشفى "الحوامدية"، راعنا ذلك المشهد الذي رأيناه أمام قسم العناية المركزة المخصص للحالات الحرجة، فقد وجدنا مرافقي المرضى يفترشون الأرض، وبدا أنهم اعتادوا على هذا الفعل، ولذلك اصطحبوا معهم مستلزمات الجلوس من مفارش، وأكياس بها مختلف أنواع الأطعمة.

شاهد .. مرافقى المرضى يفترشون الأرض أمام مبني الطوارئ وداخله بـ"الحوامدية" 

الحالة السيئة كانت في جميع أقسام وطوابق مستشفى "الحوامدية"، فمستوى النظافة ليس مترديًا فحسب، بل هو غير متواجد من الأساس، والرعاية الطبية يخيم عليها الإهمال ويسودها عدم اعتناء بالمرضى الفقراء والكادحين من أبناء هذا الشعب، ناهيك عن أن قسم الأشعة والتحاليل والصيدلية الخاصة بصرف الأدوية ليس لهم دور، وغير ذلك من المأسي التي تحتاج إلى وقفة حاسمة من الدكتورة هالة زايد وزيرة الصحة، و"أهل مصر" تُهدي هذا التحقيق الميداني إلى جميع المسئولين من أجل التحرك لإنقاذ حياة عشرات الآلاف من المرضى البسطاء الذين اضطرتهم الحاجة وضيق ذات اليد إلى طرق أبواب المستشفيات الحكومية.

شاهد .. مرافقى المرضى يفترشون الأرض أمام العناية المركزة بـ"الحوامدية" 

هذا المقال ""مستشفياتك يا مصر".. الممرضات يبلطجون على المرضى بمستشفى "الحوامدية العام".. وتآكل شبكة الصرف يهدد بكارثة (فيديو)" مقتبس من موقع (أهل مصر) ,ولا يعبر عن سياسة الموقع أو وجهة نظرة بأي شكل ,وأنما تقع المسئولية الخبر أو صحتة على مصدر الخبر الأصلى وهو أهل مصر.

أخبار ذات صلة

0 تعليق