بورصة دبي ترتفع بنسبة 1.31% بختام تعاملات جلسة الاثنين وسط صعود 7 قطاعات - سبق نيوز

اليوم السابع 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

سبق نيوز - ارتفع المؤشر العام لسوق دبي المالي، بختام تعاملات جلسة اليوم الاثنين، بنسبة 1.31% رابحاً 29.92 نقطة ليغلق عند مستوى 2299.05 نقطة، وبلغ حجم التداول 182.9 مليون سهم محققة ما قيمته 280.4 مليون درهم من خلال تنفيذ 4208 صفقة لعدد 33 سهماً، وصعدت 7 قطاعات ببورصة دبي، على رأسها قطاع العقارات بنسبة 3.18%، أعقبه قطاع السلع بنسبة 3.17%، يليه قطاع الاتصالات بنسبة 1.10%، ثم قطاع الاستثمار والخدمات المالية بنسبة 0.75%، ثم قطاع البنوك بنسبة 0.58%، ثم قطاع الخدمات بنسبة 0.54%، ثم قطاع النقل بنسبة 0.38%، فيما تراجع قطاع التأمين بنسبة 0.93%.

 

وقفز 18 سهماً ببورصة دبي خلال جلسة تداول اليوم، على رأسها سهم شركة دار التكافل بنسبة 4.18%، ثم سهم شركة إعمار العقارية بنسبة 3.83%، فيما تراجعت 11 سهماً على رأسها سهم شركة المدينة للتمويل والاستثمار بنسبة 4.97%، ثم سهم مجموعة السلام القابضة بنسبة 4.87%، فيما تصدر سهم شركة إعمار العقارية قائمة الأكثر تداولاً حسب القيمة بحجم 39.7 مليون ورقة بقيمة 117.4 مليون درهم.

 

وفي سياق متصل أعلنت شركة الخليج للملاحة القابضة، عن نتائجها المالية للربع الثالث من عام 2020، حيث حققت إيرادات تشغيلية بقيمة 111 مليون درهم خلال هذه الفترة، وحققت الشركة ارتفاعاً بنسبة 320% في إجمالي الأرباح خلال الأشهر التسعة الأولى من عام 2020 ليصل إلى 8.7 مليون درهم مقارنة بنحو 2.1 مليون درهم خلال الفترة نفسها من عام 2019، وبلغت الأرباح من العمليات التشغيلية 1.9 مليون درهم خلال الربع الثالث من 2020 مقارنة بخسائر بلغت 6.3 مليو درهم خلال الفترة نفسها من عام 2019.

 

وأضافت الشركة، في بيان لبورصة دبي، اليوم الاثنين، أن قيمة الإيرادات التشغيلية بنهاية الربع الثالث من عام 2020 بلغت نحو 111 مليون درهم مقارنة بنحو 130 مليون درهم خلال الفترة نفسها من عام 2019 بنسبة تراجع 14.8%، وبلغ إجمالي صافي الخسائر خلال الأشهر التسعة الأولى من عام 2020 نحو 63 مليون درهم.

 

وفي سياق آخر أعلنت الشركة الإسلامية العربية للتأمين-سلامة، عن تخفيض الخسائر المتراكمة حتى الفتر المنتهية في 30 سبتمبر عام 2020 إلى 284.82 مليون درهم بعدما كانت في نهاية الفترة المنتهية في 31 ديسمبر 2019 تعادل 376.82 مليون درهم، ويعتبر ذلك أعلى نسبة انخفاض تسجل في الخسائر المتراكمة وبنسبة 24.4% خلال السبع سنوات الأخيرة، مرجعة ذلك إلى الأداء العالي لأرباح الاكتتاب وإيرادات الاستثمار والعمل الدؤوب والمثابر من قبل مجلس الإدارة في السعي لتحقيق مصلحة المساهمين والشركة.


أخبار ذات صلة

0 تعليق