موجز الاقتصاد اليوم الجمعة 20-11-2020 - سبق نيوز

اليوم السابع 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

سبق نيوز - شهد اليوم الجمعة 20-11-2020 الإعلان عن عدد كبير من الأخبار الاقتصادية المهمة سواء المحلية أو العالمية، أبرزها تأكيد الدكتور محمد معيط ،وزير المالية، أن أداء الاقتصاد المصرى فى ظل جائحة  «كورونا»، مازال يحظى بإشادة المؤسسات الدولية، وعلي رأسها صندوق النقد الدولي، حيث جاءت المؤشرات الاقتصادية أفضل مما توقعته المؤسسات الدولية، وقد تجلى ذلك مجددًا فى التقرير الأخير لصندوق النقد الدولي، وإعلان مصلحة الضرائب إلزام الشركات الوارد أسمائها ببيان مرفق بهذا القرار، وعددها 347 شركة مسجلة بالمركز الضريبي لكبار الممولين ( كمرحلة ثانية )، بإصدار فواتير ضريبية إلكترونية عما تبيعه من سلع أو تؤديه من خدمات وذلك اعتباراً من 15 فبراير 2021.

 

d6ac4bab9f.jpg

مصلحة الضرائب تلزم 347 شركة بإصدار فواتير إلكترونية بداية من فبراير 2021

أصدرت مصلحة الضرائب المصرية، قراراً رقم 518 لسنة 2020، بإلزام الشركات الوارد أسمائها ببيان مرفق بهذا القرار، وعددها 347 شركة مسجلة بالمركز الضريبي لكبار الممولين ( كمرحلة ثانية )، بإصدار فواتير ضريبية إلكترونية عما تبيعه من سلع أو تؤديه من خدمات وذلك اعتباراً من 15 فبراير 2021.

 

وقال رضا عبد القادر، رئيس مصلحة الضرائب المصرية، أن صدور هذا القرار يأتى تنفيذًا لقرار وزير المالية رقم (188) لسنة 2020 بشأن إلزام المسجلين بإصدار فواتير ضريبية إلكترونية تتضمن التوقيع الإلكتروني لمُصدرها، والكود الموحد الخاص بالسلعة أو الخدمة محل الفاتورة المعتمدة من مصلحة الضرائب المصرية، وكذلك توجيهات وزير المالية بسرعة التحول الرقمي وتحسين الخدمات المقدمة للممولين والمجتمع الضريبي، حيث تأتي منظومة الفاتورة الإلكترونية  كأحد مشروعات تطوير المصلحة، والتي تهدف إلى دمج السوق الاقتصاد غير الرسمي للمنظومة الرسمية ومحاربة التهرب الضريبي، واستيداء مستحقات الدولة.

 

b540730b6a.jpg

المالية: مؤشراتنا الاقتصادية فاقت توقعات المؤسسات الدولية وحققنا نموا إيجابيا

أكد الدكتور محمد معيط، وزير المالية، أن أداء الاقتصاد المصرى فى ظل جائحة  «كورونا»، مازال يحظى بإشادة المؤسسات الدولية، وعلي رأسها صندوق النقد الدولي، حيث جاءت المؤشرات الاقتصادية أفضل مما توقعته المؤسسات الدولية، وقد تجلى ذلك مجددًا فى التقرير الأخير لصندوق النقد الدولى الصادر، أمس، عقب انتهاء اجتماعات المراجعة الأولى لأداء البرنامج الاقتصادي المصري خلال الأسبوعين الماضين في إطار الاتفاق للاستعداد الائتماني الممتد لمدة ١٢ شهرًا بقيمة ٥,٢ مليار دولار؛ بما سينعكس إيجابيًا علي مناخ الاستثمار بمصر خاصة في أوساط ودوائر المال والأعمال الدولية والمحلية، ويُسهم فى جذب المزيد من الاستثمارات، وتوفير فرص عمل جديدة، واستدامة رفع معدلات النمو للناتج المحلى، وخفض نسب الدين والعجز، وتعظيم القدرات الإنتاجية وتوسيع القاعدة التصديرية، على النحو الذى يُمَّكن الدولة من زيادة أوجه الإنفاق على تحسين مستوى معيشة المواطنين، والخدمات المقدمة إليهم، وحماية الفئات الأكثر تعرضًا للمخاطر ودعم القطاعات المتأثرة بالجائحة بما يشعر معه كل فئات الشعب بثمار التنمية الشاملة، والإصلاح الاقتصادي.

 

وقال معيط ، إن الإصلاحات الاقتصادية التاريخية، واستقرار وتنسيق السياسات المالية والنقدية والإصلاحات الهيكلية التي تقوم بها الحكومة والسياسات المالية المتوازنة المدعومة بقوة من الرئيس عبدالفتاح السيسى، منحت الاقتصاد المصرى قدرًا من الصلابة فى مواجهة أزمة كورونا، على النحو الذى أسهم فى الحد من تداعيات «الجائحة» خاصة على القطاعات والفئات الأكثر تضررًا من خلال الحزمة الداعمة للنشاط الاقتصادى التى تبلغ ٢٪ من الناتج المحلى الإجمالى، لافتًا إلى أننا حققنا نموًا إيجابيًا وفائضًا أوليًا ونجحنا فى خفض العجز الكلى رغم أزمة كورونا، ولم يشعر المواطنون بأى نقص فى السلع الأساسية، بينما تضاعفت فى الدول الناشئة الأخرى وغيرها معدلات الدين والعجز وجاء نموها بالسالب.. وأضاف أننا ملتزمون باستمرار تنفيذ الإصلاحات الهيكلية الاقتصادية المتوازنة لمواصلة  الأداء القوي للاقتصاد المصرى وتحقيق كل أهداف ومؤشرات برنامج الإصلاح الاقتصادي.

 

3efbc321d6.jpg

وفدا التخطيط وبنك الاستثمار يتابعان أعمال مشروع محور الفردوس

زار وفدان من وزارة التخطيط والتنمية الاقتصادية وبنك الاستثمار القومي، مشروع محور الفردوس بمحافظة القاهرة؛ المنفذ من خلال جهاز تعمير القاهرة الكبرى التابع لوزارة الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية، وذلك لمتابعة الإنجازات المحققة بالمشروع والمعوقات التى تواجه العمل به.

 

وأكدت الدكتورة هالة السعيد، وزيرة التخطيط والتنمية الاقتصادية ورئيس مجلس إدارة بنك الاستثمار القومى؛ الاهتمام بملف متابعة المشروعات ذات البعد الاجتماعى والاقتصادى وذلك فى ضوء أهداف ومؤشرات الأجندة الوطنية للتنمية المستدامة؛ رؤية مصر 2030.

 

61326d2390.jpg

وزير البترول يكشف عن اتفاق إفريقى برعاية مصرية لتعزيز الاستثمار البترولى

شارك المهندس طارق الملا وزير البترول والثروة المعدنية، ممثلاً لمصر فى المؤتمر الوزاري الـ 39 لمنظمة الدول الإفريقية المنتجة للبترول (الآبو) عبر تقنية الفيديوكونفرانس، بحضور الدول الإفريقية الأعضاء بالمنظمة لبحث تفعيل جهود التعاون الإفريقى فى مجال البترول والغاز والسبل العملية لمواجهة تداعيات تفشى فيروس كورونا على صناعة البترول والغاز وأسواقهما عالمياً وانعكاس ذلك على الصناعة البترولية والدول المنتجة فى القارة الإفريقية.

 

وأعلن "الملا"، في بيان صحفي، اليوم الجمعة، أمام الاجتماع أن مفاوضات الشراكة بين مؤسسة الاستثمارات البترولية الإفريقية ( إيكورب ) وبنك تنمية الصادرات الإفريقى التى جرت خلال الأشهر القليلة الماضية برعاية مصرية قد نجحت فى التوصل لاتفاق إطارى مبدئى من المقرر أن يتم توقيعه فى القاهرة وهو ما يعد خطوة مهمة تتطلع إليها الدول الإفريقية البترولية منذ سنوات .

 

 


أخبار ذات صلة

0 تعليق