اللجنة العليا لجائزة المملكة للبيئة تعقد اجتماعها بمقر «الإيسيسكو» في الرباط

اللجنة العليا لجائزة المملكة للبيئة تعقد اجتماعها بمقر «الإيسيسكو» في الرباط
اللجنة العليا لجائزة المملكة للبيئة تعقد اجتماعها بمقر «الإيسيسكو» في الرباط

يوسف حمادي (المغرب)

احتضن مقر المنظمة الإسلامية للتربية والعلوم والثقافة «إيسيسكو»، في العاصمة الرباط، صباح أمس الإثنين، أعمال الاجتماع الثالث للجنة العليا لجائزة المملكة للإدارة البيئية في العالم الإسلامي، ترأسه الدكتور عبد الرحمن بن سليمان الطريقي، رئيس اللجنة العليا للجائزة، والدكتور سالم بن محمد المالك، المدير العام للإيسيسكو، الأمين العام للجائزة.

وشارك في الاجتماع السادة: بندر بن دليم الأسمري، والدكتور محمد القحطاني، والدكتور أحمد الأنصاري. بصفتهم ممثلين لهيئة الجائزة. والدكتورة أمينة الحجري، والسيد محمد الغماري، والدكتور أحمد سعيد أباه، والدكتور محمد نبيل أنور، والسيد نجيب الغياتي، والدكتور عبد المجيد طريبق، والدكتور المحجوب بنسعيد، والسيد سامي القمحاوي، والسيد علي أقديم، والسيد أمين الرحمان الشركي. ومثل البنك الإسلامي للتنمية في الاجتماع الدكتورعبد الحكيم الواعر. باعتبارهم ممثلين لمنظمة الإيسيسكو.

وحسب بيان لمكتب الإعلام للإيسيسكو، توصلت «عكاظ» إلى نسخة منه، وفي افتتاح أعمال الاجتماع، ألقى كل من السادة الدكتور: عبد الرحمن بن سليمان الطريقي، رئيس اللجنة العليا للجائزة، والمدير العام للإيسيسكو، كلمتي شكر أشادا فيهما بخادم الحرمين الشريفين، الملك سلمان بن عبد العزيز حفظه الله، على عنايته الكبيرة بقضايا البيئة والتنمية المستدامة، وحرصه المتواصل على تعزيز العمل الإسلامي المشترك في مختلف المجالات، وعلى دعمه الكريم المستمر للجائزة.

وأبرز المسئولان عن إدارة شؤون الجائزة بأهميتها، ودورها في النهوض بالبحث العلمي في مجال البيئة والتنمية المستدامة، والتوعية بأهمية حماية البيئة والمحافظة عليها.

وأضاف البيان أنه تم خلال الاجتماع دراسة النقاط المدرجة في جدول الأعمال، وتقديم عرض حول أنشطة الأمانة العامة للجائزة، وتقرير أكاديمي عن الدورة الثانية لها، وعرض حول سير عملية تحكيم الجائزة، واعتماد قائمة الفائزين بها، والنظر في برامج العمل المستقبلية للجائزة.

كما تم الاتفاق على عدد من المقترحات الهادفة إلى تطوير الجائزة في جوانبها التنظيمية والأكاديمية والإعلامية.

وذكر المصدر، أن الهيئة العامة للأرصاد وحماية البيئة بالمملكة تشرف على الجائزة، بينما تتولى الإيسيسكو أمانتها العامة، مفيدا أن الجائزة تشتمل على خمسة مجالات هي: أفضل البحوث في مجال الإدارة البيئية، وأفضل تطبيقات الإدارة البيئية في الأجهزة الحكومية بالدول الإسلامية، وأفضل تطبيقات الإدارة البيئية في القطاع الخاص بالدول الإسلامية، وأفضل الممارسات الريادية في مجال الإدارة البيئية لجمعيات النفع العام والجمعيات الأهلية التي يمكن تعميمها في العالم الإسلامي، وأفضل مدينة إسلامية صديقة للبيئة.

يذكر أنه من المقرر تسليم الجوائز للفائزين بها، وعددهم 17 مترشحا من 13 دولة إسلامية، خلال حفل افتتاح المؤتمر الإسلامي الثامن لوزراء البيئة غداً الأربعاء 2 أكتوبر الجاري في مقر الإيسيسكو بالعاصمة الرباط، وذلك بمناسبة الدورة الثامنة للمؤتمر الإسلامي لوزراء البيئة الذي ستفتتحه شقيقة العاهل المغربي الملك محمد السادس الأميرة لالة حسناء.


المصدر
صحيفة عكاظ

السابق ثورة شيوعية على حاكم مصرف لبنان وحكّام الدولار
التالى 22 يناير.. انطلاق معرض القاهرة الدولي للكتاب 2020