مليشيا الانتقالي تقتحم مقر حزب المؤتمر في عدن 

المشهد اليمني 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ


قالت مصادر محلية، إن مليشيا الانتقالي الجنوبي الموالي للإمارات، اقتحمت مقر حزب المؤتمر الشعبي العام بالعاصمة المؤقتة عدن جنوب البلاد.

 


وأضافت المصادر محلية أن عناصر مسلحة من الانتقالي الجنوبي بقيادة مدير أمن التواهي قامت باقتحام مقر حزب المؤتمر الشعبي العام والاستيلاء عليه في محافظة عدن.

 

ودان حزب المؤتمر الشعبي العام، فرع صنعاء، الاقتحام الذي طال مقره من قبل قوات المجلس الانتقالي في عدن.
  

وأعتبر الحزب أن مداهمة مقر الحزب يمثل اعتداءاً سافراً وخرقاً فاضحاً لنصوص الدستور والقوانين النافذة التي تكفل الحفاظ على الممتلكات العامة والخاصة بما فيها ممتلكات ومقرات الأحزاب السياسية.

وحمل البيان السلطة المحلية في محافظة عدن مسؤولية وتبعات الاقتحام والاستيلاء على مقر المؤتمر، منوها بضرورة إخراج العناصر المسلحة التي اقتحمت المقر، كما أكد على احتفاظ المؤتمر الشعبي العام بحقه القانوني في مقاضاة وملاحقة كل المتورطين في الاعتداء واقتحام مقره.

وأوضح بأن الحادثة تعكس حالة الفوضى والانفلات الأمني الذي وصلت إليه محافظة عدن، كما تكشف حقيقة المشروع الذي يتبناه التحالف العربي في المحافظات الجنوبية، الذي يستهدف وحدة اليمن، ويسعى إلى إثارة النعرات بين أبناء الوطن الواحد.

 

الجدير بالذكر أن مدينة عدن تعيش حالة انفلات أمني عقب سيطرة قوات المجلس الانتقالي على المدينة في مطلع أغسطس الماضي، في عملية انقلاب ضد الحكومة اليمنية.

أخبار ذات صلة

0 تعليق