مناقشة "حين كانت الأرض قابلة للحياة" بأتيليه القاهرة

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

ينظم أتيليه القاهرة مناقشة لديوان "حين كانت الأرض قابلة للحياة للشاعر محمد غازى النجار، والصادر عن الهيئة المصرية العامة للكتاب، وذلك يوم الثلاثاء المقبل، ويناقش الديوان كل من الدكتور محمد السيد إسماعيل، والدكتور رضا عطية، والدكتور رامى هلال.

يأتى الديوان فى 120 صفحة، ويضم 32 قصيدة متنوعة فى موضوعاتها وتكنيكاتها الفنية المركّبة، مكتوبة بلغة خاصة مكثّفة غنيّة بالرموز والإيحاءات والإحالات، تتوزع بين الخاص والعام.
 
وعبر رؤية ثورية شديدة الخصوصية ينطلق الشاعر من داخله نحو العالم، مع نزوع قوى لإعادة تشكيله ببناءات مدهشة، عبر تماس واضح مع الثوابت والتابوهات، ومع الطبيعة فى تجليّاتها المختلفة، ومع التراث العربى والعالمى فى صوره المختلفة فنيا أو أدبيا أو دينيا، واضعا صوب عينيه ثالوث الإنسانية الأعظم العقل والحرية والجمال، مع احتفاء كبير بالألم الذاتي، وتركيز على المعاناة الشديدة التى تصيب المرء عند انتزاعه إنسانيته من قبضة الخرافة المتوحشة والتقاليد الفاشية.
 
وقد استلهم الشاعر من ثلاث لوحات عالمية للفنانين "فان جوخ" و"إدفارد مونش" و"بيرى بوريل ديل كاسو"، والأخير اختار الشاعر لوحته المشهورة عربيا بـ "الخروج من الإطار" لتكون صورة غلاف ديوانه.
 
وفى الديوان العديد من الاستدعاءات والإشارات لشخصيات عربية وعالمية، كان لها خصوصية تميّزها أو تأثير بارز عبر مسيرة الحضارة الإنسانية، كـ "هوميروس" و"أبى العلاء المعرّي" و"عباس بن فرناس" و"سيجموند فرويد" و"توماس إليوت" و"فرجينيا وولف" و"نزار قبّاني" وغيرهم.
 
كما توجد الرموز الأسطورية والخيالية حاضرة، كـ"بوسيدون" إله البحر عند الإغريق، و"سيزيف" المعاقَب من الإلهة، و"أوديب" وعقدته، بالإضافة لـ"إيكاروس" الذى اعتمد عليه الشاعر فى إحدى قصائده المركزية فى الديوان "شبيه إيكاروس"، ونجد فى نفس القصيدة استدعاء لـ"إيزيس" و"حتحور" من الميثولوجيا المصرية القديمة، وأيضا "حنظلة" الشخصية الكاريكاتورية الشهيرة للفنان "ناجى العلى".

قد يهمك أيضًا

"التضامن" المصرية تتراجع عن قرار حل "أتيليه القاهرة" وتعِد بدعمه

"هيئة الكتاب" توزع إصدارًا شهريًا مجانيًا مع جريدة القاهرة

هذا المقال "مناقشة "حين كانت الأرض قابلة للحياة" بأتيليه القاهرة" مقتبس من موقع (العرب اليوم) ,ولا يعبر عن سياسة الموقع أو وجهة نظرة بأي شكل ,وأنما تقع المسئولية الخبر أو صحتة على مصدر الخبر الأصلى وهو العرب اليوم.

أخبار ذات صلة

0 تعليق