بـ 20 مليار دولار.. خبير اقتصادي يكشف أهمية الشراكة الاستثمارية بين القاهرة وأبو ظبي

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ
أشاد الدكتور مصطفى إبراهيم، خبير التمويل والاستثمار، تأسيس دولتي الإمارات ومصر منصة استثمارية استراتيجية مشتركة بقيمة 20 مليار دولار للاستثمار المشترك في مجموعة متنوعة من القطاعات والمجالات والأصول، موضحًا أن الشراكة المصرية الإماراتية استراتيجية وذات ثقل داخل المنطقة.

وأضاف "إبراهيم"، خلال مداخلة هاتفية في برنامج "رأي عام"، مع الإعلامي عمرو عبدالحميد، على شاشة "TeN"، أن المنصة الاستثمارية المصرية الإماراتية واجهة استثمارية كبيرة جاذبة لرؤوس الأموال الأجنبية في مختلف القطاعات داخل السوق المصرية، وهذه الشراكة تهدف لتأسيس مشاريع استثمارية استراتيجية مشتركة أو صناديق متخصصة أو أدوات استثمارية للاستثمار في عدة قطاعات.

وأوضح خبير التمويل والاستثمار، السوق المصرية واعدة وتمتلك جميع مقومات الربح وجذب الاستثمار الأجنبي خاصة بعد إجراءات الإصلاح المتعلقة بالسياسات النقدية وفتح ملف الإصلاح الضريبي وإصدار قانون الاستثمار الموحد وتقدم مصر في تقرير التنافسية العالمية.

وتابع: "المنصة ستساعد على تنظيم الاستثمارات بين البلدين في القطاعات المختلفة".

ووصل مطار القاهرة الدولي، اليوم الخميس، الرئيس عبد الفتاح السيسي، قادمًا من دولة الإمارات العربية المتحدة، بعد زيارة استغرقت يومين، التقى خلالها الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي، نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، وذلك في إطار الحرص المشترك على تعزيز العلاقات الأخوية الوثيقة بين البلدين، والتعاون والتشاور حول مختلف القضايا المتعلقة بتعزيز العمل العربي المشترك.

المصدر
صدى البلد

أخبار ذات صلة

0 تعليق