بشير عبد الفتاح: استخدام أردوغان الارداة العسكرية يرهق الاقتصاد التركى

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ
مداخلة الدكتور بشير عبد الفتاح

مداخلة الدكتور بشير عبد الفتاح

أحمد عبد الرحمن time-icon-news الثلاثاء، 22 أكتوبر 2019 06:00 ص

 

 

قال الدكتور بشير عبد الفتاح الباحث المتخصص فى الشأن التركى بمركز الأهرام للدراسات، إنه من الغريب أن أردوغان يعد من أكثر القادة الأتراك الذين حكموا تركيا، نهما فى عسكرة السياسة الخارجية التركية.

 

وأضاف خلال مداخلة هاتفية لفضائية "إكسترا نيوز"، أن أردوغان يقوم بعمل عسكرى فى ليبيا والعراق وسوريا ويقيم قواعد عسكرية فى الصومال وقطر، وكان يسعى لأمر مماثل فى السودان، ويقوم بدعم الإرهاب فى مصر وسوريا والعراق والساحل الإفريقى، وبرغم أنه شخصية مدنية وليس لديه خلفية عسكرية، إلا أن لديه اجتراء على استخدام الأداة العسكرية بشكل غير مسبوق، مما يرهق الاقتصاد التركى، والذى يرهق الداخل التركى.

 

 

وأوضح أن الدكتور بشير عبد الفتاح، أن المغامرة العسكرية فى سوريا أدت إلى فرض عقوبات من حلفاء تركيا، بالإضافة إلى أن دول عديدة من الاتحاد الأوروبى فرضت حظر تصدير السلاح لتركيا، وعقوبات اقتصادية من أمريكا، مؤكداً أن محصلة العملية تبدو متواضعة للغاية حتى المكاسب التى يتباهى بها أردوغان، وهى المنطقة الآمنة لا يبدو أنه سيبلغ مراده بها لأن التفاصيل الخاصة بها لم يتم الاتفاق عليها أو تضمينها فى الاتفاق الذى أبرم مع الولايات المتحدة الأمريكية لأنه جاء بالإكراه.

وتابع: "هذا الاتفاق الغامض سيستغرق عدة أسابيع حتى يتم الانتهاء من تنفيذه على الأرض، أمامنا مدى زمنى والأمور لا تنتهى فى غضون أيام".

 

FaceBookmSG

لا يفوتك

المصدر
دوت مصر

أخبار ذات صلة

0 تعليق