البلوغ المبكر للفتيات يعرضهن لخطر الإصابة بمرض السكر

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

ووفقاً للموقع الطبى الأمريكى “HealthDayNews”، وجد الباحثون أن النظام الغذائى وممارسة الرياضة يؤثران على خطر الإصابة بالنوع الثانى من مرض السكرى؛ ومع ذلك، تشير الدراسة الجديدة إلى أن الحيض المبكر يرتبط أيضًا بمخاطر أعلى للإصابة.

وأصبح داء السكري من النوع الثاني أحد أكثر الأمراض شيوعًا في جميع أنحاء العالم، وفي عام 2015 ، أثر على ما يقرب من 8.8٪ من الأشخاص الذين تتراوح أعمارهم بين 20 و79 عامًا على مستوى العالم، وبحلول عام 2040، من المتوقع أن يؤثر على 10.4٪.

ونظرًا لوجود عدد كبير من الأشخاص المصابين، فليس من المستغرب مقدار البحث الذي تم تخصيصه لتحديد محددات المرض من أجل منع تطوره، وتم بالفعل تأكيد العديد من أنماط الحياة والعوامل البيئية ، ولكن هناك أيضًا أدلة متزايدة تشير إلى بعض العوامل الفسيولوجية.

ولتأكيد نتائج الدراسة، حللت الدراسة الجديدة أكثر من 15 ألف امرأة بعد انقطاع الطمث في الصين أن النساء اللائي يبدأن الحيض في سن مبكرة أكثر عرضة للإصابة بالنوع الثاني من مرض السكر، وبشكل أكثر تحديدًا، يرتبط كل عام من التأخير في سن الحيض بانخفاض خطر الإصابة بالنوع الثاني من السكري بنسبة 6٪.

وعلى الرغم من أن هذه ليست الدراسة الأولى التي تشير إلى وجود علاقة بين الحيض والسكري، إلا أنها توفر أدلة إضافية فيما يتعلق بزيادة المخاطر.

هذا المقال "البلوغ المبكر للفتيات يعرضهن لخطر الإصابة بمرض السكر" مقتبس من موقع (دوت مصر) ,ولا يعبر عن سياسة الموقع أو وجهة نظرة بأي شكل ,وأنما تقع المسئولية الخبر أو صحتة على مصدر الخبر الأصلى وهو دوت مصر.

أخبار ذات صلة

0 تعليق