صديق عضوتي روتاري المعادي: أغلب أوقاتهما كانت في عمل الخير

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

قال المهندس سامح حميدو، مؤسس نادي روتاري إسكندرية أجور، إنهم حتى الآن لم يتسلموا جثماني نادية صبور ووسام حنفي، عضوتي روتاري المعادي اللتين راحتا ضحية قطار محطة مصر، وبانتظار إجراءات النيابة العامة.

وأضاف حميدو في مداخلة هاتفية لبرنامج "انفراد" مع سعيد حساسين، مساء الخميس، أن الراحلتين كانتا عائدتين من عمل خيري في أسوان بعدما شاركتا في افتتاح قرية الأمل والمستشفي العائم، ضمن مجموعة ووزعوا أنفسهم على القطارات، وعددهم 5 كان ضمنهم نادية صبور ووسام حنفي وهند محارم، ووصولهم لرصيف 6 بمحطة رمسيس، إلا الراحلتين ذهبتا أثناء وقوع الحادث لتغيير التذاكر وبقي الثلاثة على الرصيف أصيبوا في الحادث.

وأكد "حميدو" أن الراحلتين تتمتعان بسيرة طيبة بين عضوات نادي روتاري المعادي خاصة أن أغلب أوقاتهما كانت مخصصة للعمل الخيري.

هذا المقال "صديق عضوتي روتاري المعادي: أغلب أوقاتهما كانت في عمل الخير" مقتبس من موقع (صدى البلد) ,ولا يعبر عن سياسة الموقع أو وجهة نظرة بأي شكل ,وأنما تقع المسئولية الخبر أو صحتة على مصدر الخبر الأصلى وهو صدى البلد.

أخبار ذات صلة

0 تعليق