“مدائن” تستعرض الفرص الاستثمارية لـ”المزيونة” في ملتقى “المناطق الحرة” بالمغرب

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

في الاقتصاد 8 ديسمبر,2019  نسخة للطباعة

مسقط ـ “الوطن”:
شاركت المؤسسة العامة للمناطق الصناعية “مدائن” في فعاليات الملتقى الثاني لدور المناطق الصناعية والمناطق الحرة في جذب الاستثمارات الصناعية وتنمية الصادرات، والذي أقيم في مدينة طنجة بالمملكة المغربية، بمشاركة 15 بلداً عربياً من مسؤولين حكوميين والكثير من المستثمرين في القطاع الصناعي، حيث يهدف الملتقى إلى تشجيع التبادل التجاري بين الدول العربية والجمع بين رجال الأعمال الممثلين لمختلف الدول وتقديم المشاريع الاستثمارية والتجارب الناجحة في ميدان المناطق الحرة والصناعية على المستويين العربي والدولي.
وقدّمت المؤسسة العامة للمناطق الصناعية “مدائن” خلال الملتقى ورقة عمل بعنوان “الاستثمار في المدن الصناعية العمانية (المنطقة الحرة بالمزيونة ـ أنموذجا)” قدمها سعيد بن عبدلله بن ماجد البلوشي، مدير عام المنطقة الحرة بالمزيونة، استعرض من خلالها الأنظمة والمزايا في المدن الصناعية والمنطقة الحرة بالمزيونة ودور “مدائن” في تنميتها لتعزيز الاستثمارات المحلية والأجنبية بها .. مشيراً إلى جملة المزايا والتسهيلات التي تقدمها المؤسسة للمستثمرين والتي تعد عامل جذب وبيئة محفزة للاستثمار بالسلطنة، كما تطرق أيضاً للفرض الاستثمارية في “مدائن” والتي تتمثل في القطاعات الطاقة الشمسية والمتجددة والصناعات البتروكيماوية ومواد البناء والصناعات الكيماوية وتقنية المعلومات والاتصالات واللوجستيات والتغليف والصناعات الورقية وصناعة السيارات والأثاث والملابس والأقمشة والصناعات الكهربائية والاغذية والادوية وصناعات المعادن والبلاستيكية والمعدات الطبية والإلكترونيات.
وبيّن سعيد البلوشي أن المنطقة الحرة بالمزيونة تقدّم مجموعة من الحوافز والتسهيلات، فهناك حوافز عامة ومنها الإعفاء الضريبي لمدة تصل إلى 30 عاماً، والإعفاء الجمركي، وحرية تملك المشاريع لغير العمانيين 100%، والإعفاء من الحد الأدنى لرأس المال المنصوص عليه بقانون الشركات العمانية، كما أن نسبة التعمين في المنطقة 10% فقط إلى جانب تسهيل وتبسيط إجراءات حصول المستثمرين غير الخليجيين على إقامة بالسلطنة، أما الحوافز خاصة بالمنطقة فمنها سهولة وصول الافراد والمتسوقين والمستثمرين للمنطقة دون تأشيرة دخول لليمنيين، وتسهيل عمل القوى العاملة اليمنية بالمنطقة دون تأشيرة عمل، بالإضافة إلى القرب من الأسواق اليمنية لوقوعها على الحدود مباشرة مع الجمهورية اليمنية الشقيقة، وغيرها من الحوافز والتسهيلات التي يحتاجها المستثمر.

2019-12-08

المصدر
الوطن (عمان)

أخبار ذات صلة

0 تعليق