«إيتيدا» تعلن تحديث منظومة التوقيع الإلكترونى.. هالة الجوهرى: 750 مليون دولار صادرات الهيئة الرقمية خلال 2019

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

كشفت المهندسة هالة الجوهرى، الرئيس التنفيذى لهيئة تنمية صناعة تكنولوجيا المعلومات «إيتيدا»، عن تفاصيل مشاركة الهيئة بفعاليات معرض ومؤتمر القاهرة الدولى للاتصالات وتكنولوجيا المعلومات «كايرو أى سى تى»، إذ إنها تشارك وتساهم فى تنظيم المشاركة الرسمة لجناح الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات المصرى تحت شعار «مصر الرقمية»، الذى يضم مجموعة من المشروعات والمبادرات التى تنفذها وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات والجهات التابعة.

 

وأشارت  هالة الجوهرى إلى أن الهيئة ستقوم خلال فعاليات المعرض بتنظيم عدد من الفعاليات الموجهة للجمهور العام والمتخصصين فى مجالات التكنولوجيا بهدف نقل المعرفة والخبرات من خلال عدد من ورش العمل والجلسات التعريفية عن التكنولوجيات الناشئة، كما سنقوم أيضاً بالإعلان عن عدد من المسابقات والاتفاقيات التى تستهدف دعم وتحفيز الإبداع ورواد الأعمال بالتعاون مع الشركات العالمية.

 

وخلال عرضها لرؤية الهيئة الجديدة، أعلنت هالة الجوهرى عن تغيير شعار الهيئة بما يتواكب مع توجهات الهيئة الجديدة والركائز الاستراتيجية، حيث أشارت إلى أن الهيئة ستركز فى عملها على فتح وتنمية أسواق جديدة للشركات المحلية، وتنمية القدرات البشرية والمؤسسية، وتوجيه وتحفيز الإبداع والبحث والتطوير من خلال 5 محاور للعمل وهى «تنمية الصادرات كماً وكيفاً، ودعم منظومة التحول الرقمى، ووضع منظومة متكاملة لتنمية القدرات البشرية، وتحفيز الإبداع وريادة الأعمال، وأخيراً تهيئة بيئة الأعمال».

 

 كما أكدت الرئيس التنفيذى لـ «إيتيدا» على أن الهيئة وضعت 5 مؤشرات لمتابعة أداء قطاع تكنولوجيا المعلومات فى مصر وهى «معدل زيادة الصادرات الرقمية، وتوفير فرص عمل إضافية للكوادر المصرية سنوياً، وتوفير كوادر مدربة إضافية سنوياً، ومعدل لزيادة عدد الشركات الناشئة سنوياً، وكذلك حجم الاستثمارات الداعمة للشركات الناشئة».

وخلال عرض نتائج بعض أعمال الهيئة خلال عام 2019، أشارت هالة  الجوهرى إلى أن الهيئة قامت بتوفير 9000 فرصة عمل للكوادر المصرية، كما قامت بتدريب 500 متدرب من الكوادر الشابة، بجانب تخريج 16 شركة من الحاضنات التكنولوجية، واحتضان 22 شركة ناشئة بمركز الإبداع التكنولوجى وريادة الأعمال.

 

وبسؤالها عن صناعة خدمات التعهيد فى مصر أو ما يطلق عليها الآن الخدمات المشتركة، أشارت إلى أنها تأتى على رأس أولوياتها، حيث يعمل بها فى مصر الآن حوالى 215 ألف موظف، ومن المتوقع أن يزيد إلى 240 ألفا عام 2020، وفقًا لتقديرات شركة IDC العالمية، وأوضحت أنه يوجد أكثر من 100 دولة تحصل على تلك الخدمات من مصر وبأكثر من 20 لغة.

 

 وأضافت أن مصر تأتى فى المرتبة الأولى بمنطقة الشرق الأوسط وأفريقيا، طبقا لتقرير «أيه تى كيرنى» مقارنة بالدول التى تقدم تلك الخدمات، وتأتى بين أفضل 9 مواقع عالمية تخدم الأسواق الأوروبية وذلك طبقاً لتقرير«جارتنر» للمرة الثالثة على التوالى، كما أوضحت أن الهيئة ستعمل على زيادة حصة مصر من السوق العالمى لتعهيد خدمات تكنولوجيا المعلومات والخدمات القائمة عليها التى تبلغ حالياً 16%.

 

 وأكدت هالة الجوهرى على أن مصر تستحق تلك المكانة بجدارة، حيث تمتلك مصر كل المؤهلات التى تضعها ضمن أهم المقاصد الرئيسية والمفضلة لموفرى تلك الخدمات على مستوى العالم، سواء من وفرة المهارات الرقمية أو تكلفة الأعمال، وهى مجموعة من الميزات النادرة بمنطقة الشرق الأوسط وأفريقيا أو فى دول شمال وغرب أوروبا.

وأوضحت هالة الجوهرى أن الهيئة تستهدف تعزيز وضع مصر على الخريطة العالمية للخدمات وللإبداع التكنولوجى وريادة الأعمال وكذلك تصميم وتصنيع الإلكترونيات من خلال تمكين عمليات البحث والتطوير وتحفيز الإبداع.

 

 وحول مشروع المناطق التكنولوجية ومتابعة الموقف التنفيذى له وموقفه من أجندة الهيئة، أكدت هالة  أن مشروع المناطق التكنولوجية يمثل أحد المشروعات الاستراتيجية لخدمة أهداف التنمية على مستوى الدولة بشكل عام من خلال تحفيز ورعاية الإبداع، وتوفر بيئة مثالية للحاضنات التكنولوجية، ومراكز بناء القدرات وتوطين التكنولوجيا، كما يعمل على خلق فرص عمل للشباب المصرى بالمحافظات، مشيرة إلى أن المشروع يخدم بشكل خاص محاور العمل الخاصة بوزارة الاتصالات والهيئة لتنمية صادرات تكنولوجيا المعلومات وبالأخص قطاع التعهيد وتصميم وتصنيع الإلكترونيات للأسواق الخارجية.

 

وبسؤالها عن التوقيع الإلكترونى، أوضحت هالة الجوهرى أن الهيئة قامت الفترة الماضية بتحديث منظومة التوقيع الإلكترونى بالهيئة، حيث انتهينا من تطوير وتحديث نظم التشغيل بالسلطة العليا للتصديق الإلكترونى التى أدت إلى زيادة سرعة معدل الرد على طلبات التحقق اللحظى من صحة شهادات التوقيع الإلكترونى من 12 طلبا فى الثانية إلى 5000 طلب فى الثانية، وذلك بهدف أن تتواكب مع النظم الحديثة وتلبية الطلب المتزايد على المعاملات الرقمية بشكل فعال وسريع.

 

وبمناسبة مرور 15 عاماً على إنشاء الهيئة، استعرضت هالة عددا من المؤشرات والإنجازات التى ساهمت فى دفع قطاع تكنولوجيا المعلومات فى مصر، حيث أوضحت أن أكثر من 30% من القوة العاملة بالقطاع تم تدريبهم من خلال برامج ومبادرات الهيئة المعنية ببناء القدرات.

 

وقالت الجوهرى: إن صادرات الهيئة الرقمية من تكنولوجيا المعلومات «برمجيات وخدمات التعهيد» سجلت 750 مليون دولار خلال عام 2019 بزيادة 15 فى المائة عن العام السابق عليه.

 

وأضافت الجوهرى أنها استطاعت خلال العام 2019 توفير 9 آلاف فرصة عمل، علاوة على تدريب كوادر مؤهلة وصل إلى 16 ألفا و 500 متدرب.

 

وأشارت إلى زيادة عدد الشركات الناشئة التى ترعاها الهيئة، حيث تخرجت 16 شركة ناشئة من حاضناتها التكنولوجية، فيما استقبلت 22 شركة جديدة ناشئة، فضلا عن ارتفاع حجم الاستثمارات الداعمة الشركات الناشئة ليصل إلى 65 مليون دولار، فيما بلغ إجمالى الاستثمارات الداعمة 180 مليون دولار على مدار أربعة أعوام.

 

ولفتت إلى أن الهيئة دشنت شعارا جديدا لها يمثل رؤيتها وركائزها القائمة على فتح وتنمية الأسواق وتنمية القدرات البشرية والمؤسسية وتوجيه وتحفيز الإبداع والابتكار والبحث.

وأوضحت أن مؤشرات الهيئة تستند على زيادة الصادرات الرقمية وتوفير فرص عمل إضافية سنويا، وإعداد كوادر بشرية مؤهلة وزيادة أعداد الشركات الناشئة.

«سامسونج» تعرض أحدث تقنياتها العالمية بـ«cairo ict»

تعرض شركة «سامسونج إلكترونيكس مصر» أحدث تقنياتها وحلولها التكنولوجية العالمية لأول مرة فى مصر على مدار 4 أيام، خلال جناحها المخصص بمعرض القاهرة الدولى للتكنولوجيا Cairo ICT فى دورته الـ23 حيث قدمت حصريا أحدث إصدارات منتجاتها من هواتف ذكية وتليفزيونات وباقة من حلولها الذكية التى تقدمها سامسونج، سواء لقطاع الأعمال والشركات أو للأفراد.  وتوجه سامسونج الدعوة للمصريين لزيارة جناحها والوقوف على المنتجات التى أطلقتها محليًا وعالميًا، لما للسوق المصرية من أهمية لدى سامسونج كواحدة من الأسواق الرئيسية فى المنطقة وعلى مستوى العالم.

 

وفى مفاجأة تعرض شركة سامسونج هاتفها «جالكسى فولد» الذى سيكون متاحًا خلال معرض Cairo ICT، كما تحضر هواتف Note 10 وNote 10+، بقوة خلال المعرض أيضًا إلى جانب هاتف «فولد»، كما تضم ساحة عرض سامسونج سلسلتها الأشهر فئة الـS والأكثر رواجًا الـA والـM، وعدد من أحدث إكسسوارات الهواتف مثل Galaxy Buds، والساعة الذكية Gear Active 2.

 

كما تعرض الشركة أحدث شاشاتها بتقنية QLED 8K المصنعة بمصر، إضافة إلى حلول رائدة فى مجال «المعيشة المتصلة» تقدمها من خلال الأجهزة المنزلية المختلفة من ثلاجات وغسالات بتقنية QuickDrive™ و غسالة غسالة Activ DualWash  وأجهزة التكييف التى تتصل مع بعضها ومع الأجهزة الأخرى فى المنزل عبر إنترنت الأشياء.

وبالنسبة لفئة التكييفات، تعد تقنية Wind-Free واحدة من أبرز ابتكارات سامسونج التى تقدمها فى هذا المجال، بعد الوصول إلى درجة الحرارة المرغوبة من خلال وضع Fast Cooling، فإنه يحافظ على درجة الحرارة المثالية دون أى رياح مباشرة من خلال تشتيت الهواء البارد والهادئ بلطف عبر فتحات الهواء الصغيرة للحصول على تأثير تبريد طبيعى من خلال تقنية Wind-Free. كما تعرض الشركة فى المعرض شاشات العرض الجدارية والسبورة الرقمية الذكية Flip 2 Samsung وحلول اللافتات الرقمية وحلول شاشات العرض للفنادق.

 


 

 

المصدر
اليوم السابع

أخبار ذات صلة

0 تعليق