مفاهيم اقتصادية.. ما هى الدورة الاقتصادية؟

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

تواجه اقتصادات الدول تقلبات وموجات من الصعود والهبوط، بفعل التطورات المختلفة، لذا صاغت النظريات مجموعة من المفاهيم التى ترصد المتغيرات الاقتصادية المختلفة، ومن بينها مفهوم الدورة الاقتصادية.

وتٌعرف دورات الأعمال، بتقلبات النشاط الاقتصادى التى يمر بها الاقتصاد خلال فترة من الزمن، والتقلبات الفعلية فى الناتج المحلى الإجمالى الحقيقى، ومع ذلك ليست ثابتة، وتشمل هذه التقلبات الناتج من جميع القطاعات بما فى ذلك الأسر، والمنظمات غير الربحية، والحكومات، وكذلك ناتج الأعمال.

ويرصد مفهوم الدورة الاقتصادية، ارتفاع وانخفاض إنتاج المنتجات والخدمات فى الاقتصاد، حيث يتم قياس دورات الأعمال بشكل عام باستخدام ارتفاع وانخفاض الناتج المحلى الإجمالى الحقيقى "GDP" أو الناتج المحلى الإجمالى المعدل للتضخم.

يجب عدم الخلط بين دورة العمل ودورات السوق، والتى يتم قياسها باستخدام مؤشرات سوق الأوراق المالية الواسعة، وتختلف دورة الأعمال أيضًا عن دورة الديون، والتى تشير إلى ارتفاع وهبوط الدين الأسرى والحكومى.

وتتصف دورة الأعمال بالتوسع والانكماش أثناء التوسع، ويعانى الاقتصاد من النمو، فى حين أن الانكماش هو فترة تدهور اقتصادى، وتسمى الانقباضات أيضًا حالات الركود.

وارتبطت التوسعات فى الغالب بالنمو السكانى والزحف العمرانى وظهور النزعة الاستهلاكية بعد الحرب العالمية الثانية، وفي سبعينيات القرن الماضى، جاء النمو أكثر من ضخ الديون عن طريق بطاقات الائتمان الاستهلاكية، والرهون العقارية، والقروض التجارية والصناعية - على عكس تمويل الأسهم - متبوعة بمضاربة دوت كوم ثم المزيد من ديون الرهن العقارى.

المصدر
اليوم السابع

أخبار ذات صلة

0 تعليق