مؤتمر إفريقيا 2019| نائبة رئيس وزراء الكونغو تؤكد حماية المستثمر

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

أشارت إليزيه مونيمبوى، نائبة رئيس وزراء الكونغو، إلى أهمية تنظيم الشراكات بين القطاعين العام والخاص، حتى يستطيع المستثمرين أن يشعروا بالراحة من خلال هيكل حكومي، متابعا: "هو ما قمنا به في الكونغو".


جاء ذلك خلال جلسة تفعيل الشراكات الدولية والإقليمية لتطوير البنية الأساسية في إفريقيا، خلال منتدى إفريقيا 2019، بالعاصمة الإدارية الجديدة، والتي ألقت الضوء على الشراكات الإقليمية والدولية في تطوير البنية الأساسية للدفع بعملية التنمية الشاملة والعادلة في القارة، ودور هذه الشراكات في توفير التمويل اللازم لإقامة المشروعات،

 وتحدث في الجلسة كل من الدكتور ادوارد انجرينتى، رئيس وزراء رواندا، واليزيه مونيمبوى تاموكوموى، نائبة رئيس وزراء الكونغو، والدكتور بندر الحجار، رئيس مجموعة البنك الإسلامي للتنمية، وستيفانى فون فريديبرج، الرئيس التنفيذي للأعمال لدى مؤسسة التمويل الدولية، والدكتور خالد شريف، نائب رئيس البنك الإفريقي للتنمية، وسيو نجزو، كبير مسؤولي الشركات بمنظمة الأمم المتحدة للتنمية الصناعية.


وأكدت نائبة رئيس وزراء الكونغو، على أهمية وضع إطار قانوني يحمي الدولة والمستثمر، ودعت إلى تطوير الطرق البرية والسكك الحديدية والاستفادة من اتفاقية التجارة الحرة الإفريقية.


وانطلقت منذ قليل، فعاليات مؤتمر إفريقيا 2019، والذي تنعقد في العاصمة الإدارية الجديدة، بحضور الرئيس عبد الفتاح السيسي.


وبدأ الحفل بفيلم تسجيلي عن " إفريقيا .. أرض الفرص" ، وعقبه فقرة غنائية قدمتها فرقة إفريقية على أغنية " حلوة بلادي السمرة".


وحضر المؤتمر رؤساء دول وحكومات ووزراء ورجال أعمال من مختلف الدول الأفريقية، ونحو 2000 شخص من ممثلي شركاء مصر في التنمية، ورجال الأعمال والمستثمرين، وشخصيات رفيعة المستوى من مجال الأعمال من المصريين والأفارقة، ومن جميع أنحاء العالم.


وينظم المؤتمر وزارة الاستثمار والتعاون الدولي، بالتعاون مع وزارتي الخارجية والتجارة والصناعة.


ونظمت وزارة الاستثمار والتعاون الدولي، اليوم الجمعة 22 نوفمبر، جولة تفقدية، للوفود المُشاركة بمنتدى أفريقيا 2019، بهدف تحفيز الاستثمار في القارة الأفريقية، وللتعرف على حجم الإنجاز الذى تحقق في مشروع العاصمة الإدارية الجديدة وفرص الاستثمار به.


وشملت الجولة الحي الحكومي ومبنى مجلس النواب ومسجد الفتاح العليم، أحد أكبر المساجد في المنطقة العربية، والذي يتسع لسبعة آلاف مُصلي، وكاتدرائية ميلاد السيد المسيح، والتي تُعد أكبر كاتدرائية في الشرق الأوسط، حيث تتسع لثمانية آلاف مُصلي.


وأشاد المشاركون في المنتدى، بمشروع العاصمة الإدارية الجديدة والفرص الاستثمارية التي يتضمنها المشروع، والذي تم إنشائه وفق أفضل النظم العالمية، مما يؤكد على مدى التطور السريع الذي شهده الاقتصاد المصري، سواء فيما يخص البنية الأساسية، أو في جودة الخدمات المُقدمة للمستثمرين، معربين عن سعادتهم بالمشاركة في منتدى إفريقيا 2019، والترويج للفرص الاستثمارية في بلادهم أمام المؤسسات الدولية والمستثمرين من كل أنحاء العالم.
 

المصدر
أخبار اليوم

أخبار ذات صلة

0 تعليق