غرفة دبي تطور منصة ذكية متكاملة للتعريف بالفرص الاستثمارية في الأسواق الأفريقية

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

التاريخ: 18 نوفمبر 2019

في خطوة مبتكرة لتعزيز توسع أعضائها والشركات العاملة في دول مجلس التعاون الخليجي في الأسواق الأفريقية، أطلقت غرفة تجار وصناعة دبي المنصة الإلكترونية الذكية https:/‏/‏africagateway.dubaichamber.com/‏ باللغتين العربية والإنجليزية، لتكون دليلاً متكاملاً حول الفرص الاستثمارية المتاحة في أبرز الأسواق الإفريقية،.

وتأتي هذه الخطوة انطلاقاً من حرص الغرفة على مساعدة المستثمرين ومجتمع الأعمال داخل دولة الإمارات وخارجها في الحصول على معلومات دقيقة ومحدثة عن أهم القطاعات الاستراتيجية في القارة السمراء.

ويشكل إطلاق المنصة جزءاً من استعدادات غرفة دبي لتنظيم الدورة الخامسة من المنتدى العالمي الأفريقي للأعمال في دبي ، والذي يعتبر أهم المنصات العالمية لتحفيز الشراكات الاقتصادية مع القارة الأفريقية، حيث تسلط المنصة الضوء على 10 أسواق أفريقية رئيسية جاذبة للاستثمارات الأجنبية المباشرة.

وتتميز المنصة المتطورة باعتمادها أحدث التقنيات والحلول الذكية، حيث تم تصميمها لتراعي كافة المعايير الحديثة التي تتيح للمستخدمين تجربة تصفح تفاعلية تتسم بسرعة الوصول إلى المعلومات المطلوبة.

وتوفر المنصة في قسمها الأول نبذة عن إمارة دبي وأهميتها الاستراتيجية والجغرافية على خارطة التجارة والأعمال العالمية باعتبارها صلة الوصل بين الأسواق والشركات في مختلف أنحاء العالم، بالإضافة إلى التعريف بحزمة من المحفزات الاقتصادية التي تتيح درجة عالية جداً من المرونة والسرعة فيما يتعلق بتأسيس ومزاولة الأعمال في جميع المجالات نظراً لما تتميز به من بنية تحتية فائقة التطور، وتشريعات وقوانين متطورة وواضحة، ورؤية مستقبلية تقوم على تعزيز التنافسية والابتكار واستشراف المستقبل.

ويتضمن القسم الثاني الذي يحمل اسم «نبذة عن إفريقيا» مجموعة من الأخبار الصحفية والدراسات والمقالات عن أسواق مختلف الدول الأفريقية وبعض الأمثلة عن نماذج استثمارية ناجحة لشركات إماراتية استطاعت تأسيس حضور مميز لها ومد شبكة من العلاقات التجارية في مختلف دول أفريقيا.

ويتيح القسم الثالث من المنصة والذي يحمل اسم «استكشف البلدان» الوصول إلى معلومات عامة عن واقع الحال في عشر دول تتوزع على مختلف مناطق القارة وهي جنوب أفريقيا، ونيجيريا، وغانا، وكينيا، وساحل العاج، وأثيوبيا، وموزمبيق، وتنزانيا وأوغندا، وأنغولا.

ويتألف كل سوق من 8 أقسام مختلفة تغطي البيانات الرئيسية والمشهد السياسي والاقتصاد والقطاعات الرئيسية والتجارة والاستثمار الخارجي وبيئة الأعمال بالإضافة إلى العلاقات مع دولة الإمارات العربية المتحدة لكل دولة.

وتشمل المعلومات التفصيلية الخاصة بكل دولة بيانات تتعلق بتوقعات النمو وممكناته الرئيسية، والتوجهات والدعم الحكومي، وكذلك الجوانب التي تعيق تقدم وتطور الاستثمار مثل الروتين والإجراءات الحكومية المعقدة، بالإضافة إلى التعريف بكيفية إطلاق وتوسيع نطاق الأعمال في الأسواق الأفريقية.

طباعة Email فيسبوك تويتر لينكدين Pin Interest Whats App

المصدر
البيان

أخبار ذات صلة

0 تعليق