مساهمة قياسية لـ«النقل والاتصالات» في الناتج المحلي .. 39.8 مليار ريـال خلال الربع الثاني

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ
c08b0dc219.jpg

* إكرامي عبدالله من الرياض

نما الناتج المحلي لنشاط النقل والتخزين والمعلومات والاتصالات في السعودية 6.4 في المائة خلال الربع الثاني من العام الجاري، ليبلغ 39.8 مليار ريال، مقابل 37.4 مليار ريال في الفترة نفسها من العام الماضي، بزيادة قيمتها 2.4 مليار ريال.
وتشمل أنشطة "النقل والتخزين والمعلومات والاتصالات"، النقل البري والنقل المائي والنقل الجوي والنقل عبر الأنابيب والتخزين وخدمات البرق والبريد والهاتف، فضلا عن أنشطة النشر وإنتاج الأفلام والبرامج التلفزيونية والتسجيلات الصوتية والإذاعة وخدمات المعلومات.
ووفقا لتحليل وحدة التقارير في صحيفة "الاقتصادية"، استند إلى بيانات رسمية، يعد نشاط النقل والتخزين والمعلومات والاتصالات، الأسرع نموا بين جميع الأنشطة المكونة للاقتصاد السعودي "الناتج المحلي الإجمالي بالأسعار الثابتة"، باستثناء رسوم الاستيراد.
وأدى هذا النمو المتسارع إلى تسجيل النشاط أعلى مساهمة له في الناتج المحلي الإجمالي للسعودية بنسبة 6.19 في المائة، وهي أعلى نسبة مساهمة منذ تعديل سنة الأساس إلى عام 2010.
ونجح نشاط النقل والتخزين والمعلومات والاتصالات خلال الربع الثاني من العام الجاري في تسجيل أعلى وتيرة نمو خلال أربع سنوات ونصف، حيث نما بأعلى معدل منذ الربع الرابع من عام 2014، الذي سجل خلال نموا 6.5 في المائة.
ومنذ مطلع عام 2010 حتى نهاية الربع الثاني 2019، اعتاد نشاط النقل والتخزين والمعلومات والاتصالات على تسجيل معدلات نمو تتجاوز 5 في المائة بمتوسط نمو 5.6 في المائة خلال الفترة المذكورة، ما يعكس الزخم الكبير الذي يشهده القطاع منذ سنوات.
وكان الناتج المحلي الإجمالي السعودي بالأسعار الثابتة "2010 سنة الأساس" قد حقق نموا 0.46 في المائة خلال الربع الثاني من العام الجاري، ليبلغ 642.8 مليار ريال، مقابل 639.9 مليار ريال في الفترة نفسها من عام 2018.
وزاد الناتج المحلي الإجمالي السعودي بقيمة 2.9 مليار ريال خلال الربع الثاني من 2019، مقارنة بالربع الثاني من 2018.
ويعد نمو الناتج المحلي في الربع الثاني 2019، النمو السادس على التوالي، منذ الانكماش المسجل في الربع الرابع 2017 بـ1.43 في المائة.
وجاء الدعم الرئيس للناتج من القطاع غير النفطي، الذي ارتفع 10.5 مليار ريال، خاصة القطاع الخاص الذي ارتفع 8.7 مليار ريال.

ماذا يعني الناتج المحلي؟
يعرف الناتج المحلي بأنه عبارة عن القيمة السوقية لكل السلع النهائية والخدمات المعترف بها بشكل محلي، التي يتم إنتاجها في دولة ما خلال فترة زمنية محددة.
والناتج المحلي الاسمي "الأسعار الجارية" هو الذي يتم تقييمه بأسعار السوق الحالية. أما الناتج المحلي الحقيقي "الأسعار الثابتة"، فهو الذي يقيس الكميات الفعلية من السلع والخدمات المنتجة بالأسعار الثابتة لسنة محددة وهي 2010 بالنسبة إلى الناتج المحلي السعودي.
ومؤشرات الناتج المحلي الإجمالي هي تقديرات للناتج المحلي الإجمالي ربع سنوية بالأسعار "الجارية والثابتة"، تظهر أوجه الإنفاق على الناتج المحلي الإجمالي، وتقيس مساهمة الأنشطة الاقتصادية والقطاعات التنظيمية المختلفة فيه.
ونشر المؤشرات بشكل منتظم يهدف إلى توفير تقديرات حديثة ربع سنوية عن الناتج المحلي الإجمالي بالأسعار "الجارية والثابتة" ومساهمة الأنشطة الاقتصادية والقطاعات التنظيمية المختلفة فيه، وتوفير مؤشرات اقتصادية حديثة ربع سنوية، كمعدلات نمو الناتج المحلي الإجمالي والمساهمات النسبية للأنشطة الاقتصادية والقطاعات التنظيمية المختلفة للناتج المحلي الإجمالي، وتقديم كل هذه البيانات لدعم متخذي القرار وراسمي السياسات في مختلف مجالات التنمية.

إنشرها

المصدر
الاقتصادية

أخبار ذات صلة

0 تعليق