"جيه بى مورجان " يواجه البطالة فى الولايات المتحدة بطريقة خاصة.. اعرف القصة

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

يستعد بنك جيه بي مورجان ان يتيح للاشخاص الذين لديهم سجلات جنائية الفرصة للحصول على عمل جيد، فبحسب شبكة "سي ان ان" الامريكية تعمل الجهات المختصة الان على تحسين معدلات البطالة التي تعتبر الأسواء منذ 50 عاما في تاريخ الاقتصاد الأمريكي.

 

وفقا لما أعلنه بنك جيه بي مورجان فإن الولايات المتحدة تخسر ما بين 78 مليار و87 مليار سنويا في اجمالي الناتج المحلى من خلال استبعاد الاشخاص الذين لهم سجل إجرامي من قبل وزارة القوى العاملة، وصرح رئيس البنك لشبكة "سي ان ان" ان في اعتقاده دور الشركات لا يقتصر فقط على دعم الاقتصاد والنهوض به بل يجب المساهمة في تحسين الأوضاع الاجتماعية.

ووفقا للتقرير تخضع المؤسسات المالية لقوانين تنظيمية من مؤسسة التأمين على الودائع الفيدرالية فيما يتعلق بالتوظيف، وقد بدأت في تخفيف الشروط المتعلقة بالمسألة، كما قام بنك جيه بي مورجان بوقف العمل بالقواعد التي تسأل الموظفين المحتملين عن ما إذا  كان لديهم سجل جنائي.

 

في الوقت الذي يطالب الكثير من المدراء بالإفصاح عن الإدانات السابقة مما يشكل عائق أمام دخول سوق العمل للأشخاص الذين لديهم خلفية إجرامية وهذا يعتبر سبباً فى ارتفاع معدلات البطالة لأن نسبة من تمت إدانتهم  سابقا تقدر  بنحو 27 ٪ من حوالي خمسة ملايين شخص كانوا سجناء من قبل .

وكشف البنك عن قراره بالعمل مع منظمات المجتمع المدني التي تساعد في توجيه الأشخاص في الطريق الصحيح لإيجاد فرصة عمل، معلنا انه سيستثمر حوالي 7 مليارات دولار دعم لهذه المنظمات في مدن مثل شيكاغو وديترويت وناشفيل لمساندة الأشخاص الذين لديهم ماض إجرامي.

 

المصدر
اليوم السابع

أخبار ذات صلة

0 تعليق