بنية تشريعية

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

تمكنت إمارة دبي - في غضون فترة زمنية وجيزة نسبياً - من حجز مكانة مرموقة لها على خريطة أبرز الوجهات الاستثمارية في العالم، فضلاً عن تفوقها في الكثير من المجالات والقطاعات، نذكر منها السوق العقارية، والسياحة، والتجارة.

وتقوم وصفة نجاح الإمارة على عدد من الركائز، ففضلاً عن العزيمة والإصرار على قهر المستحيل من جانب قيادتها، بتوجيهات ومتابعة صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، فقد تم الحرص على إيجاد حزمة من التشريعات والقوانين التي تضمن الحقوق لجميع الأطراف من خلال تطبيقها الشفاف والمرن، الأمر الذي أدى إلى إيجاد بيئة استثمارية خصبة، تمتاز بسهولة ممارسة الأعمال في الإمارة، باعتراف المؤسسات العالمية القائمة على نشر نتائج أهم المؤشرات وأكثرها صدقية.

وبما أن دبي وقيادتها لن ترضى إلا بالمركز الأول، فإنه يبدو ملاحظاً باستمرار الكم الهائل من المبادرات التي تطلقها حكومة دبي، من أجل ضمان محافظتها على أعلى مراتب الصدارة. ومن هذه المبادرات - على سبيل المثال لا الحصر - الإقامة الذهبية التي أطلقتها الحكومة أخيراً، لتمنحها للمستثمرين وأصحاب التخصصات المهمة، وهي خطوة رأى فيها الكثيرون قراراً استراتيجياً يدعم الخطط المستقبلية التي وضعتها الحكومة في إطار استراتيجية «مئوية الإمارات 2071».

إن الهيئات والمؤسسات الحكومية تعمل بتناغم قلّ نظيره حتى في أرقى الدول، وتنسق أداءها وعملياتها، وصولاً إلى التكامل التام الذي يقود حتماً إلى سهولة الخطوات والإجراءات، والتقليل من الوقت المستغرق لإنجاز المعاملات، من خلال القضاء على الروتين، وتطبيق نظم تقييم الأداء والرقابة المؤسسية وفق أعلى المعايير العالمية.

وتعمل هذه المؤسسات بدأب وجد لتطوير أنظمتها الذاتية تماشياً مع تقنيات العصر ومتطلباته، ومن ذلك الارتقاء بقدرات كوادرها وإخضاعها للتدريب المستمر، إضافة إلى استحداث التطبيقات التي يمكن من خلالها إحداث نقلات نوعية في توفير الخدمات الحكومية لجميع شرائح متعامليها براحة تامة، سعياً منها وراء كسب رضاهم وضمان سعادتهم.

إن السوق في الإمارة تمتاز بالمرونة والتفاعل مع المستجدات، ومعادلة العرض والطلب على نطاق أوسع، وإذا كان يُسجل في الوقت الحالي نوع من التباطؤ قد يؤثر في المطورين عموماً، فإن هذا الأمر يندرج في سياق الأداء الطبيعي للدورات الاقتصادية المتعاقبة التي نتوقع لها الارتداد صعوداً في ظل توافر الزخم الكافي الناجم عن مبادرات التحفيز واقتراب انطلاق «إكسبو 2020 دبي».

وبما أننا نمثل أحد اللاعبين الرواد في القطاع، فقد حرصنا على مواكبة صياغة برامجنا من الحزم والعروض الترويجية لحفز نشاط القطاع، مع إرساء أعلى معايير الجودة بما يليق بسمعة دبي، ومكانتها الرفيعة كواحدة من أفضل الوجهات الاستثمارية في العالم.

وأخيراً، ومما لاشك فيه أن تعزيز وتنمية البيئة الاستثمارية والتحول إلى ملاذ مثالي للاستثمارات الأجنبية في الإمارات ودبي، تحتاج إلى الأخذ بالحسبان كل المتغيرات على الساحة المحلية والعالمية، مثل نشوء الوجهات الاستثمارية الجديدة في منطقتنا والعالم.

رئيس مجلس إدارة مجموعة MAG العقارية


 

السوق في دبي تمتاز بالمرونة، والتفاعل مع المستجدات.

 

طباعة فيسبوك تويتر لينكدين Pin Interest جوجل + Whats App

هذا المقال "بنية تشريعية" مقتبس من موقع (الإمارات اليوم) ,ولا يعبر عن سياسة الموقع أو وجهة نظرة بأي شكل ,وأنما تقع المسئولية الخبر أو صحتة على مصدر الخبر الأصلى وهو الإمارات اليوم.

أخبار ذات صلة

0 تعليق