اليابان تشدد القيود على تصدير المواد التكنولوجية لكوريا الجنوبية

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

قالت وزارة الصناعة اليابانية اليوم الإثنين، إن اليابان ستشدد القيود على تصدير مواد التكنولوجيا المتطورة المستخدمة في شاشات ورقائق الهواتف المحمولة إلى كوريا الجنوبية، رداً على حكم أصدرته سول بشأن العمال الكوريين الجنوبيين الذين أجبروا على العمل في شركات يابانية بنظام السخرة خلال الحرب العالمية الثانية.

وسيؤدي تشديد القيود على الصادرات والذي يبدأ سريانه في الرابع من يوليو إلى إبطاء عملية التصدير لعدة أشهر وقد يؤثر على شركات تكنولوجيا كورية جنوبية عملاقة مثل سامسونغ إلكترونيكس وإس كيه هاينيكس وإل جي إلكترونيكس.

ويأتي هذا الإجراء وسط احباط ياباني متزايد بشأن ما تصفه عدم اتخاذ سول إجراء لمعالجة المشاكل المرتبطة بالحكم الذي أصدرته المحكمة العليا في أكتوبر  الماضي والذي أمر شركة نيبون ستيل بدفع تعويضات للعمال الذين أجبروا على العمل بنظام السخرة خلال الحرب العالمية الثانية.

وقال مسؤول بوزارة الاقتصاد والتجارة والصناعة في بيان، إن "كوريا الجنوبية تقاعست عن اتخاذ أي إجراء بشأن قضية العمل بالسخرة.. وألحقت ضرراً بالثقة بين الجانبين .

"مع انعدام الثقة لا يمكن أن نجري حواراً ولا نستطيع ضمان اتخاذ قيود تصدير ملائمة".

وتؤكد اليابان أن قضية عمال السخرة سويت تماماً عام 1965 عندما أعاد البلدان العلاقات الدبلوماسية ببينهما ونددت بحكم المحكمة العليا في كوريا الجنوبية ودعت إلى تشكيل هيئة تحكيم.

هذا المقال "اليابان تشدد القيود على تصدير المواد التكنولوجية لكوريا الجنوبية" مقتبس من موقع (اليمن العربى) ,ولا يعبر عن سياسة الموقع أو وجهة نظرة بأي شكل ,وأنما تقع المسئولية الخبر أو صحتة على مصدر الخبر الأصلى وهو اليمن العربى.

أخبار ذات صلة

0 تعليق