المستهلكون الإماراتيون يفضلون المدفوعات الرقمية بدلاً من الدفع النقدي

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

التاريخ: 19 مايو 2019

أطلقت دائرة التنمية الاقتصادية في دبي وشركة Visa العالمية الرائدة في مجال تكنولوجيا المدفوعات والمدرجة في بورصة نيويورك بالرمز (V)، ، اليوم حملة "ابقى آمناً" التثقيفية الموجهة للمستهلكين والرامية إلى تعزيز ثقافة المدفوعات الرقمية الآمنة (سواءً عبر البطاقات أو الهواتف المتحركة) بين المستهلكين في دولة الإمارات العربية المتحدة. وتتناول حملة "Visa-اقتصادية دبي" لأمان المدفوعات مخاوف المستهلكين وتقدّم نصائح تساعدهم على حماية أنفسهم من مخاطر الاحتيال المرتبطة بالمدفوعات. وتأتي الشراكة بين الجانبين للعام الرابع على التوالي في إطار هذه الحملة التي جرى تنظيمها سابقاً طيلة أسبوع كامل، في حين ستجري نسخة هذا العام لمدة شهر.

واستطلعت Visa واقتصادية دبي آراء المستهلكين في دولة الإمارات بخصوص أمان المدفوعات الرقمية في المتاجر وعبر الإنترنت. ووفقاً لنتائج الاستطلاع، يشعر المستهلكون في الدولة بمزيد من الراحة لدى سدادهم المدفوعات عبر البطاقات واستخدامها في معاملاتهم المالية (في المتاجر وعبر الإنترنت)، إذ أفاد 84% من الذين شاركوا في الاستطلاع بأنهم يجدون البطاقات أكثر أماناً من الدفع نقداً. ومن بين المستهلكين الذين قاموا بالتسوق عبر الإنترنت ظهر بأن نسبة (73%) من المستهلكين يفضلون السداد بالبطاقات، على إثر عوامل مثل مستوى الأمان (73%)، وإدارة الميزانية (58%)، وتقديم المكافآت (52%). وأكد 87% من الذين شاركوا في الاستطلاع أيضاً بأنهم بدأوا باستخدام البطاقات للسداد عبر الإنترنت بوتيرة أسرع خلال العامين الماضيين.

 

وبالنسبة للمعاملات في المتاجر، كشف الاستطلاع أن أبرز ثلاث محفزات للمدفوعات الرقمية هي الأمان (75%)، والسهولة (69%)، وإدارة الميزانية (66%). كما تناول الاستطلاع ما يفضله المستهلكون، حيث ظهر أن 82% منهم يثقون في المحافظ الرقمية (المعاملات اللاتلامسية عبر الهواتف المتحركة)، و75% يثقون في البطاقات اللاتلامسية.

 

وفي هذا السياق، قال أحمد الزعابي مدير إدارة حماية المستهلك في اقتصادية دبي: "تكشف نتائج استطلاع Visa ’ابقى آمناً‘ تزايد ثقة المستهلكين وشعورهم بالأمان حيال التسوق عبر الإنترنت خلال السنوات القليلة الماضية، مع توقعات بازدياد هذه الثقة مستقبلاً بفضل تزايد وتيرة تبني المحافظ الرقمية، ونشوء تقنيات أمان جديدة محسّنة وتطور منصات التجارة الإلكترونية. ويسعدنا أن نشهد ترجمة جهود Visa إلى نتائج ملموسة بما يمهد الطريق لمزيد من النمو في قطاع التجارة الرقمية".

 

وأكد الزعابي أن اقتصادية دبي تتبع الحيادية والشفافية في حل النزاعات القطاع الرقمي، وذلك في سبيل الخروج بحلول مرضية لكل من التاجر والمستهلك، مشيراً إلى أن قطاع الرقابة التجارية وحماية المستهلك تعقد سلسلة من ورش العمل لتعزيز المهارات الخاصة بموظفيها في حل وفض شكاوى البيع عبر الانترنت، وأبرز القضايا المتعلقة بقطاعات التقنية، والاجراءات المتبعة من قبل اقتصادية دبي لحلها.

 

ويقدّم استطلاع Visa أيضاً رؤىً حول كيف يمكن للتجار عبر الإنترنت التصدي لمخاوف المستهلكين المتعلقة بالأمان وحث المزيد من المتسوقين على التسوق عبر مواقعهم الإلكترونية. ويضع المتسوقون بعض العوامل على رأس قائمة أولوياتهم لدى إجراء المعاملات عبر منصة إلكترونية وتشمل: وجود شعارات مزودي خدمات المدفوعات وعلامات موثوقية الاستخدام (63%)؛ وتقديم خدمة عملاء قويّة (61%)؛ وعرض آراء العملاء (49%)؛ وعرض شهادات بروتوكول طبقة المنافذ الآمنة SSL (35%)، على المواقع الإلكترونية.

 

تدابير أمان المستهلكين

يفضل غالبية حاملي البطاقات كلمات المرور التي تستخدم مرة واحدة للمصادقة على المعاملات المالية نظراً لاعتيادهم عليها وسهولة استخدامها وحقيقة أن بنوكهم توفرها، حيث أشار 42% منهم إلى تفضيلهم لها و44% بأنهم يعتبرونها أكثر أماناً لدى مقارنتها مع مسح بصمة الاصبع (20%)، وكلمة التحقق (12%)، ومسح القزحية (13%)، والتعرّف على الوجه (7%)، والتعرّف على الصوت (2%). وتمثّل هذه النتائج فرصة لتجار التجزئة عبر الإنترنت للتعاون مع Visa لتبني بروتوكول المصادقة Verified by Visa للمتسوقين الذين يستخدمون كلمات المرور لمرة واحدة لضمان قيام المالك الحقيقي لحساب Visa بعملية المدفوعات.

 

 

ومن أبرز النصائح التي وجهتها Visa للعملاء لتبني ممارسات تسوق آمنة عبر الإنترنت:

 1) التسوق عبر مواقع تجارة إلكترونية موثوقة؛

 2) تجنب استخدام شبكات انترنت لاسلكية عامة لإجراء المعاملات؛

 3) التحقق من وجود حرف S في عنوان الموقع الإلكتروني بعد HTTP للتأكد من أن الموقع آمن؛

 4) تفعيل خاصية Verified by Visa مع البنك لأمان المدفوعات عبر الإنترنت، وتسجيل الخروج من الموقع الإلكتروني عند الانتهاء منه لا سيما عند استخدام جهاز كمبيوتر عام؛

 5) تجنب مشاركة معلومات الحساب عبر وسائل التواصل الاجتماعي، أو البريد الإلكتروني، أو الهاتف، أو في أية دردشة.

كلمات دالة:
طباعة Email Ùيسبوك تويتر لينكدين Pin Interest جوجل + Whats App

هذا المقال "المستهلكون الإماراتيون يفضلون المدفوعات الرقمية بدلاً من الدفع النقدي" مقتبس من موقع (البيان) ,ولا يعبر عن سياسة الموقع أو وجهة نظرة بأي شكل ,وأنما تقع المسئولية الخبر أو صحتة على مصدر الخبر الأصلى وهو البيان.

أخبار ذات صلة

0 تعليق