استبيان «المركزي»: توقعات بارتفاع الطلب على القروض

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

أبوظبي:«الخليج»

أظهر استبيان التوجهات الائتمانية الذي أجراه مصرف الإمارات المركزي للربع الأول من عام 2019 زيادة في الطلب على القروض التجارية، مع تعافي الطلب على القروض الشخصية في مجملها وانتقالها إلى المنطقة الإيجابية، ويعزى هذا الأمر إلى زيادة الطلب على القروض في دبي والشارقة وعجمان والفجيرة وأم القيوين ورأس الخيمة.
وتوقع المصرف زيادة شهية الطلب على القروض التجارية والشخصية في الربع الثاني من 2019.
وتوقع المشاركون في المسح الربعي للمصرف المركزي تواصل زيادة التحسن في شهية الطلب على القروض التجارية وسط تعافي الطلب على القروض الشخصية خلال الربع الثاني من العام الجاري في دبي.
وأشارت نتائج المسح إلى أن أهم العوامل التي تؤثر في تحديد معايير الائتمان هي التوقعات الاقتصادية والأوضاع في القطاعات أو الشركات، وتحسن المبيعات، إضافة إلى جودة محفظة أصول البنوك.

فيما يخص الشروط والأحكام، أفاد حوالي 70% من المشاركين في المسح بعدم وجود أي تغيير في شروط الائتمان، إلا أن الوضع تحسن بشكل عام. ومن المتوقع تواصل التحسن في المرحلة المقبلة.
وعلى صعيد الطلب على القروض الشخصية، شهد الربع الأول من العام الجاري، وفقاً لما أظهره المسح، تعافياً في دبي وانخفاضاً في أبوظبي، وأكد المشاركون في المسح عدم وجود تغير في معايير الائتمان المتبعة لهذا النوع من القروض.
وبالنسبة لقروض الشركات الكبيرة والشركات الصغيرة، أشارت نتائج المسح إلى زيادة الطلب على القروض في جميع أنحاء الإمارات وخاصة في دبي، كما زاد الطلب على جميع أنواع القروض التجارية، باستثناء قروض الشركات الصغيرة والمتوسطة. ومن العوامل التي تعزى إلى التغيّر في الطلب على هذه الشريحة من القروض مستويات مبيعات العملاء واستثماراتهم في الأصول الثابتة، إضافة إلى التوقعات المتعلقة بسوق العقارات. وعندما سئل المستطلعة آراؤهم عن معايير الائتمان أفاد حوالي 70% من المشاركين أنهم لم يلحظوا أي تغيير فيها.
وبالنسبة للربع المقبل، من المتوقع أن يزداد الطلب على القروض التجارية في جميع أنحاء دولة الإمارات.
وفيما يتعلق بالإقراض الشخصي، أفاد الاستطلاع بتعافي الطلب عليها منتقلاً إلى المنطقة الإيجابية، ويعزى ذلك إلى زيادة الطلب في دبي والشارقة وعجمان والفجيرة وأم القيوين ورأس الخيمة، بينما انخفض الطلب على القروض الشخصية في أبوظبي بشكل هامشي.ومن حيث توافر الائتمان، ذكر أكثر من 72% من المشاركين في المسح، أنهم لم يشهدوا تغييراً يذكر على معايير الائتمان. وعند سؤالهم عن العوامل التي قد تساهم في تغيّر الطلب على القروض في الربع المقبل، ذكر المستطلعة آراؤهم عوامل مثل التغير في الدخل وتوقعات السوق المالي، والتي أشاروا إلى أنها الأكثر أهمية. وتوقعوا أن يزداد الطلب على القروض الشخصية خلال الربع الثاني من 2019، مع تشديد معايير الائتمان بشكل هامشي.
وتفصيلاً، أفاد 42.2% من المشاركين أنهم شهدوا زيادة في الطلب على القروض التجارية، في مقابل36.4 % قالوا إنهم لم يشهدوا أي تغيير في مستويات الطلب، في حين قال 21.5% إنهم شهدوا تراجعاً في الطلب.
وبالنسبة لقطاع السوق، زاد الطلب على جميع فئات القروض التجارية، باستثناء الشركات الصغيرة والمتوسطة والشركات العابرة.ومن حيث التوقعات للربع الثاني، قال المشاركون إن الطلب على القروض التجارية سيزداد في جميع الفئات .
وتعافى الطلب على القروض الشخصية في جميع شرائحها
وبالنسبة للربع الأول من 2019، كشفت نتائج المسح، زيادة الطلب على القروض الإسلامية وقروض الإسكان، في حين بقي الطلب على القروض التقليدية دون تغيير.
وبالنسبة للربع الثاني، توقع المستطلعة آراؤهم زيادة الطلب في جميع شرائح الإقراض الشخصي، خاصة قروض الإسكان والقروض الإسلامية.

هذا المقال "استبيان «المركزي»: توقعات بارتفاع الطلب على القروض" مقتبس من موقع (الخليج) ,ولا يعبر عن سياسة الموقع أو وجهة نظرة بأي شكل ,وأنما تقع المسئولية الخبر أو صحتة على مصدر الخبر الأصلى وهو الخليج.

أخبار ذات صلة

0 تعليق