تسريع وتيرة توحيد عمليات مجموعة «أبوظبي التجاري»

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

أبوظبي: علي أسعد


اكتملت عملية الاندماج القانوني بين بنك أبوظبي التجاري، وبنك الاتحاد الوطني، واستحواذ الكيان المدمج على مصرف الهلال يوم أمس، لتثمر عن إنشاء مجموعة مصرفية أكبر وأقوى وأكثر مرونة، سيكون لها دور فاعل في دعم المرحلة التالية من مسيرة التنمية الاقتصادية في دولة الإمارات. وجرى أمس، بدء تداول سهم مجموعة بنك أبوظبي التجاري في سوق أبوظبي للأوراق المالية، وتم شطب سهم بنك الاتحاد الوطني من السوق مع نفاذ الاندماج.
وتم افتتاح سهم مجموعة بنك أبوظبي التجاري على سعر 9.87 درهم وأغلق السهم متراجعاً بنسبة 1.82% عند 9.7 درهم، وسط تداول 5.66 مليون سهم نفذت من خلال687 صفقة بقيمة 54.8 مليون درهم، وبذلك تصدر السهم قائمة الأسهم الأكثر تداولاً في سوق أبوظبي للأوراق المالية. وشهد حفل إدراج سهم مجموعة بنك أبوظبي للأوراق المالية علاء عريقات، الرئيس التنفيذي لمجموعة البنك، وراشد البلوشي وكيل دائرة التنمية الاقتصادية في أبوظبي، وعمرو المنهالي الرئيس التنفيذي لمصرف الهلال التابع لمجموعة بنك أبوظبي التجاري، وكبار المسؤولين في مجموعة البنك وسوق أبوظبي للأوراق المالية.


مليون عميل


وتعد مجموعة بنك أبوظبي التجاري الجديدة ثالث أكبر مؤسسة مالية، وواحدة من أكبر مقدمي الخدمات المصرفية والمنتجات المالية للأفراد في دولة الإمارات، حيث تبلغ قاعدة العملاء حوالي مليون عميل، وتبلغ قيمة أصولها الإجمالية 423 مليار درهم وحصتها السوقية 21% من مجمل قروض العملاء من الأفراد، كما في 31 ديسمبر 2018.
وتبلغ حصة حكومة أبوظبي 60.2% من رأس مال مجموعة بنك أبوظبي التجاري، من خلال مجلس أبوظبي للاستثمار. ويبلغ عدد إجمالي الأسهم القائمة لمجموعة بنك أبوظبي التجاري 6,957,379,354 سهماً. وقد تم حل بنك الاتحاد الوطني وإلغاء إدراج أسهمه من التداول، فيما سيواصل مصرف الهلال مزاولة نشاطه ككيان منفصل لتقديم الخدمات المصرفية الإسلامية، ضمن مجموعة بنك أبوظبي التجاري، وسيحتفظ باسمه وعلامته التجارية الحاليين، ليركز على تقديم المنتجات المالية والخدمات المصرفية الإسلامية للأفراد عبر قنوات الصيرفة الرقمية.
وتمضي الخطط الموضوعة لتنفيذ كافة نواحي عملية الاندماج بين البنوك الثلاثة على نحو جيد، ومن المقرر تسريع وتيرة أعمال توحيد العمليات وتجربة العملاء بشكل تدريجي، ابتداء من النصف الثاني من عام 2019. كما سيتم توحيد كافة أنظمة وسياسات وعمليات المجموعة دون التأثير في تعاملات العملاء المصرفية اليومية. وسيتم استبدال العلامة التجارية لبنك الاتحاد الوطني تدريجياً بالعلامة التجارية لبنك أبوظبي التجاري، ما سيتيح للعملاء فرصة الاستفادة من مجموعة أوسع من المنتجات المالية والخدمات المصرفية.


النمو المستدام


وفي رسالة موجهة لجميع موظفي مجموعة بنك أبوظبي التجاري، قال عيسى محمد السويدي، رئيس مجلس إدارة مجموعة بنك أبوظبي التجاري: «تمثل هذه الخطوة فرصة لنا جميعاً لتقدير التاريخ العريق لهذه البنوك الثلاثة، وللاحتفاء بالإنجازات والثقافة المؤسسية الراسخة التي تجمعها، والتي كان لها دور محوري في إتمام هذه الصفقة التاريخية بنجاح.
إننا نفخر بالدور الفاعل والمتميز الذي اضطلعت به البنوك الثلاثة في المساهمة بتحقيق أهداف الرؤية الاقتصادية لدولة الإمارات، وما قدمته هذه البنوك من إنجازات كان لها شأن كبير في تعزيز نمو اقتصادنا الوطني وازدهاره. ومع انطلاقة مسيرتنا تحت مظلة المجموعة المصرفية الجديدة، أصبح بإمكاننا مواصلة جهودنا في دعم مسيرة التنمية الاقتصادية في الدولة، إنما على نطاق أوسع وبإمكانات أكبر.
إننا على ثقة بأن فريق الإدارة العليا بخبرته وتفانيه ورؤيته الواضحة للبنك، قادر على قيادة المجموعة لتحقيق هدفها وهو النمو المستدام على المدى الطويل. وما هذه إلا بداية لفصل جديد في قصتنا المشتركة».


عامل جذب إضافي


وهنأ خليفة سالم المنصوري، الرئيس التنفيذي لسوق أبوظبي للأوراق المالية بالإنابة، القائمين على الكيان المصرفي الجديد مشيراً إلى أن السوق استكمل كافة الإجراءات الخاصة بسجلات المساهمين في الكيان المصرفي الجديد، وفقاً لآلية الاندماج. وقال المنصوري: «ستسهم عملية الاندماج التي تأسست بموجبها مجموعة بنك أبوظبي التجاري في دفع عجلة التنمية في إمارة أبوظبي والدولة بشكل عام، حيث سيشكل البنك عامل جذب إضافياً للمستثمرين في سوق أبوظبي للأوراق المالية، وذلك لما يمثله هذا الإدراج من تأكيد الاستقرار المالي والاقتصادي الذي تتمتع به الإمارة».
وأضاف المنصوري: «يوفر سوق أبوظبي للأوراق المالية للشركات المدرجة، البنية التحتية المتقدمة التي تجعله وجهة مثالية لكبرى الشركات وكبار المستثمرين كما يقدم مجموعة خدمات متكاملة على مستوى المنطقة، وذلك في مجالات متعددة تشمل مزود السيولة وحقوق الاكتتاب وصانع السوق، إضافة إلى توظيف تقنية البلوك تشين في عمليات التصويت الإلكتروني في الجمعيات العمومية.
ويحرص السوق باستمرار على تطوير خدماته الرقمية، لاستيفاء كافة متطلبات الإفصاح والشفافية، وفق أفضل الممارسات المعتمدة عالمياً، ليدفع بذلك عجلة التنمية الاقتصادية والمالية في إمارة أبوظبي ودولة الإمارات».


الرؤية الطموحة


وقال علاء عريقات، الرئيس التنفيذي، عضو مجلس الإدارة لمجموعة بنك أبوظبي التجاري: «تمثل عملية الاندماج خطوة مهمة في ظل التطورات التي تشهدها مسيرة التحوّل الاقتصادي في دولة الإمارات، حيث أثمرت إنشاء مجموعة مصرفية أكبر وأقوى تجمع ما بين التاريخ العريق والرؤية الطموحة للبنوك الثلاثة، وتقودها عزيمة راسخة للمضي قدماً في مرحلة جديدة من النمو والازدهار. وانطلاقاً من التزامنا المتواصل بالمساهمة في تطوير بيئة الأعمال في أبوظبي، ودولة الإمارات عموماً، فإننا على أتم الاستعداد لتوظيف النطاق الأوسع للأعمال والإمكانات الأكبر لمجموعة بنك أبوظبي التجاري لتحقيق مزيد من القيمة لمساهمينا، وتوفير خدمة استثنائية لعملائنا، فيما نواصل تعزيز استثماراتنا في الكفاءات البشرية وبذل الجهود اللازمة لإعداد جيل متمكّن من الكفاءات الإماراتية والخبرات الوطنية، قادر على مواصلة مسيرة النمو المستدام على المدى الطويل».

هذا المقال "تسريع وتيرة توحيد عمليات مجموعة «أبوظبي التجاري»" مقتبس من موقع (الخليج) ,ولا يعبر عن سياسة الموقع أو وجهة نظرة بأي شكل ,وأنما تقع المسئولية الخبر أو صحتة على مصدر الخبر الأصلى وهو الخليج.

أخبار ذات صلة

0 تعليق