"طاقة البرلمان": المواطن يعزف عن تحويل سيارته للغاز الطبيعي لهذا السبب

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

قال النائب السيد حجازي، عضو لجنة الطاقة بمجلس النواب، إن الدولة قدمت العديد من التسهيلات للمواطنين لتحويل سيارتهم من العمل بالبنزين للغاز الطبيعي، وسيارات الأجرة هي الأكثر اقبالًا على هذا التحويل، مشيرا إلى أن بعض أصحاب السيارات الملاكي يعزفون على تحويل سيارتهم للغاز الطبيعي، لأن اسطوانة الغاز تأخذ حيز من حقيبة السيارة.

وأضاف حجازي، خلال مداخلة هاتفية ببرنامج "همزة وصل"، المذاع على فضائية "النيل للأخبار"، مساء الخميس، أن الدولة قامت بتحويل كل أتوبيسات النقل العام الجماعي من العمل بالبنزين للغاز الطبيعي، مضيفًا أنه لم يثبت علميًا بأن الغاز الطبيعي يسبب أي أضرار للسيارة بعد التحويل، لكن بعض الميكانيكية يقولون عكس ذلك.

بدأت الحكومة فى اتخاذ خطوات جادة نحو التوجه للاعتماد على الغاز الطبيعى فى السيارات كبديل للوقود التقليدي، حيث وجه الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، بضرورة العمل على زيادة مراكز تحويل السيارات للعمل بالغاز الطبيعى أو الوقود المزدوج، وكذا زيادة محطات تموين السيارات بالغاز الطبيعي.

كما أعلن البنك المركزى عن توفير التمويل اللازم لعملية تحويل السيارات للغاز الطبيعي، بفائدة نسبتها 5% وذلك لأصحاب سيارات النقل والأجرة، فى إطار توجيهات الرئيس عبدالفتاح السيسي، بالتوسع فى تشجيع المواطنين على تحويل سياراتهم إلى العمل بالغاز، وضرورة الاستفادة من الإمكانات المتاحة فى الدولة، والتوسع فى هذا المجال فى ظل الاكتشافات الجديدة، وزيادة الاحتياطات المصرية من الغاز الطبيعي،  نظرا لما سيحققه ذلك

من وفورات كثيرة للدولة، فضلا عن أهمية ذلك فى تخفيض فاتورة الدعم الذى تتحمله الدولة، وكذا الفوائد البيئية لهذا المشروع.


وبحسب مقارنة أجراها المركز الإعلامى لمجلس الوزراء فإن سعر المتر المكعب من الغاز الطبيعى يبلغ 2.75 جنيه، فى حين أن سعر لتر بنزين 95 يبلغ 7.75 جنيه، وسعر لتر بنزين 80 يبلغ 5.5 جنيه، وسعر لتر بنزين 92 يبلغ 6.75 جنيه، وبالتالى فإن المواطن الذى يستهلك 300 لتر من بنزين 95 شهريًا- على سبيل المثال- يمكنه تحقيق وفر قيمته 1500 جنيه إذا استبدل استخدامه بالغاز الطبيعى «300 متر مكعب»،

هذا المقال ""طاقة البرلمان": المواطن يعزف عن تحويل سيارته للغاز الطبيعي لهذا السبب" مقتبس من موقع (بوابة الفجر) ,ولا يعبر عن سياسة الموقع أو وجهة نظرة بأي شكل ,وأنما تقع المسئولية الخبر أو صحتة على مصدر الخبر الأصلى وهو بوابة الفجر.

أخبار ذات صلة

0 تعليق