تدهور واردات آسيا من الخام الإيراني لأدنى كمية في 3 سنوات

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

4c6a3d9c71.jpg

"الاقتصادية" من الرياض

انخفضت واردات أكبر أربعة مشترين آسيويين لنفط إيران إلى أدنى كمية في ثلاث سنوات في 2018 في ظل العقوبات الأمريكية على طهران، لكن الصين والهند عززتا الواردات في كانون الأول (ديسمبر) بعدما نالتا إعفاءات من واشنطن.
ووفقا لـ "رويترز"، أظهرت بيانات من الصين والهند واليابان وكوريا الجنوبية أن أكبر المشترين الأربعة استوردوا إجمالا 1.31 مليون برميل يوميا في 2018، بانخفاض 21 في المائة مقارنة بالسنة السابقة.
وأظهرت البيانات أن هذه الكمية تعد الأقل منذ استيراد مليون برميل يوميا في 2015، حين أدت جولة سابقة من العقوبات على إيران إلى انخفاض حاد في الواردات الآسيوية.
وأعادت الولايات المتحدة فرض عقوبات على صادرات إيران النفطية في تشرين الثاني (نوفمبر) الماضي إذ ترغب في إعادة التفاوض على اتفاق نووي جديد مع طهران، وقال مسؤولون أمريكيون "إنهم يعتزمون وقف صادرات النفط الإيرانية تماما".
وعلى أساس شهري، انتعشت واردات آسيا من إيران إلى أعلى مستوى في ثلاثة أشهر عند 761 ألفا و593 برميلا يوميا في كانون الأول (ديسمبر) في الوقت الذي عززت فيه الصين والهند المشتريات بعد أن منحت الولايات المتحدة إعفاءات لثماني دول من العقوبات الإيرانية لمدة 180 يوما اعتبارا من بداية تشرين الثاني (نوفمبر).
وفي كانون الأول (ديسمبر)، ارتفعت واردات الصين أكثر من 500 ألف برميل يوميا للمرة الأولى في ثلاثة أشهر في حين زادت واردات الهند أكثر من 302 ألف برميل يوميا.
ولم تستورد اليابان وكوريا الجنوبية أي نفط إيراني في ذلك الشهر، حيث ما زالتا تعملان على حل مشكلات تتعلق بالمدفوعات والشحن، لكن البلدين استأنفا تحميل النفط من إيران في الشهر الجاري.
من جهة أخرى، قالت السفارة الأمريكية في ألمانيا أمس "إنها تسعى إلى الحصول على تفاصيل إضافية بشأن آلية أوروبية جديدة لتسهيل التجارة مع إيران دون استخدام الدولار لكنها لا تتوقع أن تؤثر الآلية في حملة واشنطن لممارسة أقصى ضغط اقتصادي على طهران".
وذكر متحدث باسم السفارة "كما أوضح الرئيس.. الكيانات التي ستشارك في أنشطة خاضعة للعقوبات مع إيران ستواجه عواقب وخيمة من بينها عدم إمكانية استخدام النظام المالي الأمريكي أو التعامل مع الشركات الأمريكية. لا نتوقع أن يكون لآلية المدفوعات الخاصة أي تأثير في حملتنا لممارسة أقصى قدر من الضغوط".

إنشرها

هذا المقال "تدهور واردات آسيا من الخام الإيراني لأدنى كمية في 3 سنوات" مقتبس من موقع (الاقتصادية) ,ولا يعبر عن سياسة الموقع أو وجهة نظرة بأي شكل ,وأنما تقع المسئولية الخبر أو صحتة على مصدر الخبر الأصلى وهو الاقتصادية.

أخبار ذات صلة

0 تعليق