جائزة زايد للاستدامة تبدأ استقبال طلبات المشاركة في دورة 2020

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

أبوظبي: «الخليج»

أعلنت جائزة زايد للاستدامة عن فتح باب تقديم طلبات المشاركة في دورتها لعام 2020. وتهدف هذه الجائزة العالمية الرائدة، التي أسستها دولة الإمارات، إلى تكريم المشاريع والحلول المستدامة التي تمتلك مقومات الابتكار والتأثير والإلهام حول العالم. وستستقبل الجائزة طلبات المشاركة اعتباراً من 30 يناير ولغاية 30 مايو 2019 ضمن خمس فئات تشمل الصحة، والغذاء، والطاقة، والمياه، والمدارس الثانوية العالمية.

وساهم الفائزون بالجائزة، التي تأسست في عام 2008 تخليداً لإرث القائد المؤسس المغفور له بإذن الله الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيّب الله ثراه، في إحداث تأثير إيجابي مباشر أو غير مباشر في حياة أكثر من 318 مليون شخص حول العالم. وكان قد جرى في إبريل الماضي تطوير الجائزة التي كانت تعرف سابقاً باسم «جائزة زايد لطاقة المستقبل» لتواصل مسيرتها تحت مسماها الجديد «جائزة زايد للاستدامة»، حيث تم توسيع نطاقها لتشمل إلى جانب الطاقة مجالات جديدة تتماشى مع أولويات الاستدامة العالمية.

ومن خلال توسيع نطاقها لتشمل خمس فئات، أصبحت الجائزة أكثر انسجاماً مع أهداف التنمية المستدامة للأمم المتحدة، فضلاً عن تعزيز دورها في تكريم المؤسسات العالمية التي تعمل على تمكين المجتمعات المحرومة .

وسوف تفسح الجائزة المجال أمام طيف واسع من الأفكار والمشاريع، والتي تشمل حلولاً مبتكرة ومشاريع مدرسية تركز على توفير حلول متطورة للرعاية الصحية في المجتمعات الريفية، وتعزيز الأمن الغذائي ، وتوفير الطاقة للمجتمعات غير المتصلة بشبكة الكهرباء، وتوفير مياه الشرب النظيفة وحلول الصرف الصحي . دعم الجهود الإنسانية

وقال الدكتور سلطان أحمد الجابر، وزير دولة، المدير العام لجائزة زايد للاستدامة: «تماشياً مع رؤية القيادة بضرورة نشر ودعم الرؤى والأفكار الهادفة إلى ترسيخ ركائز الاستدامة، جاء توسيع نطاق «جائزة زايد للاستدامة» ليغطي مجموعة أكبر من الحلول المستدامة بما يشكل مرحلة مهمة في مسيرة تطورها، حيث باتت هذه الجائزة، التي تستلهم رؤية المغفور له بإذن الله الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، تكرّم طيفاً أوسع من الحلول والمشاريع المبتكرة، وتسهم في تحسين ظروف ونوعية حياة عدد أكبر من المجتمعات المحرومة، إلى جانب تركيزها على دعم الجهود الإنسانية ».

وأضاف: «نتطلع إلى مواصلة مسيرة الجائزة الحافلة بتكريم المبدعين والمبتكرين على مدى 11 عاماً، واستقطاب المزيد من رواد الاستدامة من مختلف أنحاء العالم، والتشجيع على تبني نهج متكامل لمواجهة تحديات الاستدامة العالمية».

تقييم المشاريع

وتستند عملية التقييم في الفئات الخمس إلى معايير أساسية تشمل:

- التأثير: تحقيق نتائج ملموسة تترك أثراً إيجابياً في نوعية حياة الناس.

- الابتكار: إظهار معطيات تبرهن على تغيير «الوضع الراهن» إلى الأفضل.

- الأفكار الملهمة: إمكانية توسيع نطاق نتائج المشروع خلال العقد المقبل.

هذا المقال "جائزة زايد للاستدامة تبدأ استقبال طلبات المشاركة في دورة 2020" مقتبس من موقع (الخليج) ,ولا يعبر عن سياسة الموقع أو وجهة نظرة بأي شكل ,وأنما تقع المسئولية الخبر أو صحتة على مصدر الخبر الأصلى وهو الخليج.

أخبار ذات صلة

0 تعليق