«بريكست» يحرم النواب البريطانيين من عطلة فبراير

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

f22d8c1415.jpg

«الاقتصادية» من الرياض

أعلن ناطق باسم رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي أمس أن النواب سيحرمون من العطلة في شباط (فبراير) للتمكن من تبني القانون اللازم لتنفيذ خروج المملكة المتحدة من الاتحاد الأوروبي المقرر في 29 آذار (مارس) المقبل.
وبحسب "الفرنسية"، قال الناطق "نحن مصممون على أن يكون كل شيء جاهزا لنتمكن من مغادرة الاتحاد الأوروبي في 29 آذار (مارس) من هذا العام".
وأضاف أن "عدم توقف البرلمان ومواصلة النواب عملهم يدلان على أننا نتخذ كل الإجراءات المتوافرة للتأكد من أن 29 آذار (مارس) سيكون بالتأكيد موعد خروجنا".
وإلى جانب إلغاء الإجازات البرلمانية التي كانت مرتقبة من 15 إلى 24 شباط (فبراير)، تفكر الحكومة أيضا في تمديد جلسات النقاشات في البرلمان.
ولا يزال يجب التصويت على سبعة قوانين بينها النصوص المتعلقة بالتجارة والزراعة والهجرة فيما لم تبدأ مناقشة بعضها حتى الآن.
وقال جيريمي هانت، وزير الخارجية البريطاني، أمس "إن الحكومة البريطانية قد تسعى إلى تأجيل تاريخ تركها الاتحاد الاوروبي، إلى ما بعد 29 من آذار (مارس) المقبل، للسماح للبرلمان بوقت لكي يوافق على تشريع حاسم".
وتسعى رئيسة الوزراء تيريزا ماي، إلى إجراء مزيد من المحادثات مع مسؤولي الاتحاد الأوروبي، حول تغيير بروتوكول في اتفاق الانسحاب، يهدف إلى ضمان وجود حدود إيرلندية مفتوحة، من أجل الفوز بموافقة برلمانية على خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي "بريكست".
وأضاف هانت قبيل اجتماع وزراء خارجية الاتحاد الأوروبي في رومانيا "من الصحيح أنه في حال انتهى البرلمان من اعتماد اتفاق خلال الأيام التي تسبق 29 من آذار (مارس)، فإننا قد نحتاج إلى مزيد من الوقت لتمرير تشريع حاسم.. لكن إذا كنا قادرين على احراز تقدم عاجل، فقد لا يكون ذلك ضروريا".
وأشار هانت إلى أن التفاوض بشأن خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي يظل "صعبا للغاية" بالنسبة إلى الحكومة.
إلى ذلك، وافقت الهيئة التنظيمية للأسواق في الاتحاد الأوروبي على اتفاقية بشأن التعاون الإشرافي مع بريطانيا بعد أن تخرج من الاتحاد لتفادي تعطل الخدمات المالية عبر الحدود مثل إدارة الأصول.
وقال متحدث باسم الهيئة الأوروبية للأوراق المالية والأسواق "إن مجلس الإدارة وافق فعليا على مذكرة التفاهم وسيقدم مزيدا من التفاصيل قريبا".
وتم التفاوض على مذكرة التفاهم مع هيئة السلوك المالي في بريطانيا لضمان أن توافق الهيئات التنظيمية في الاتحاد الأوروبي وبريطانيا على تبادل المعلومات بشأن الشركات المالية وأنشطة الأعمال العابرة للحدود.

إنشرها

هذا المقال "«بريكست» يحرم النواب البريطانيين من عطلة فبراير" مقتبس من موقع (الاقتصادية) ,ولا يعبر عن سياسة الموقع أو وجهة نظرة بأي شكل ,وأنما تقع المسئولية الخبر أو صحتة على مصدر الخبر الأصلى وهو الاقتصادية.

أخبار ذات صلة

0 تعليق