أحمد مراد: «إحنا في زمن بصري جدا وظاهرة خلق الأصنام طبيعة إنسانية»

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

اشترك لتصلك أهم الأخبار

الابتعاد عن الرواية لصالح السينما، كان محور العديد من الأسئلة من الحضور في ندوة أحمد مراد بمعرض الكتاب، فحاول مراد تقريب وجهة نظره إلى ذهن الحضور بمثال بسيط «دكتور الأطفال أما بيبقى عنده خبرة، بيبقى دكتور كبار»، مؤكدا أن اللغة لا تعني شييء في معرض الأدب، فلغة شكسبير الإنجليزية المقعرة لم تمنع أعماله من الوصول إلينا، والتي انتقلت إلينا أفكارها عن طريق الأفلام وشاشة السينما.

من ناحية أخرى، أكد أن الأجيال الجديدة تشهد تحولا في طريقة استقبالها للفن والمعرفة قائلا: «إحنا في زمن بصري جدا، جيل بصري»، كما أضاف، أن الشعر لم يمت، ولكنه تحول إلى أغاني وراب، والرواية كذلك لم تمت، ولكنها تحولت إلى مسلسلات وأفلام.


وحرص مراد ومضيفه إلى عدم التطرق إلى أزمة تصريحاته بشأن أديب نوبل نجيب محفوظ إلا ضمنيا، إذ سأله مدير الندوة سؤالا عن ظاهرة خلق الأصنام، وسبب ميل المجتمع لتقديسه، فأجاب مراد «طبيعة إنسانية، كل حاجة بتفضل ثابتة في مكانها وبيمر عليها الزمن بنبصلها بإجلال».

وأضاف «لو بصينا لعادة عبادة الأصنام، هنلاقيها إنهم كانوا ناس محترمين ومحبوبين، وعملولهم تماثيل زيادة في الاحترام، وبمرور الوقت بدأوا يعبدوها».

المصدر
المصرى اليوم

الكاتب

شهارة نت shaharah.net

موقع اخباري

أخبار ذات صلة

0 تعليق