رفض طعن أستاذة جامعية على قرار عقابها لكشف سرية الامتحانات

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

قضت المحكمة التأديبية لمستوى الإدارة العليا، بعدم قبول دعوى طعن مدرس بقسم الإعلام بكلية الآداب بإحدى الجامعات، على قرار مجازاتها بعقوبة اللوم لتوزيعها شيت على الطلاب وربط شرائه بالنجاح في الامتحان. 

كانت مدرس بكلية الآداب قد قامت بالطعن على قرار رئيس الجامعة بمجازاتها بعقوبة اللوم لما نُسب إليها من قيامها بتوزيع شيت على الطلاب لإجبارهم لشراء الكتاب الجامعي، مع ربط الشيت بالامتحان، وقسمت الطلاب لمجموعات وكلفت قائد كل مجموعة تبليغ زملاؤه، أن الطالب الذي لا يستطيع الإجابة يكتفي بنقل الأسئلة بورقة الإجابة ويتركها ولا يقوم بالغش، مما يؤدي ذلك لكشف سرية الامتحانات والتعرف على شخصية الطالب من خلال إجابته. 

ورأت المحكمة أن الطاعنة تعمل بوظيفة مدرس بكلية الآداب، وتطعن على قرار رئيس الجامعة وهو الذي يمثل الجامعة أمام القضاء، ويصبح اختصامها لوزير التعليم العالي، غير قائم على سند صحيح من القانون. 

وثبت للمحكمة إقامة الأستاذة الجامعية للطعن دون أن يسبق ذلك بطلب عرض النزاع على لجنة التوفيق المختصة ومن ثم يكون الطعن قد أُقيم بغير الطريق الذي رسمه القانون.

المصدر
البوابة نيوز

أخبار ذات صلة

0 تعليق