من قلب النجع.. «كل فولة مسوسة وليها كيال أعور»

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ
"كل فولة مسوسّة وليها كيّال أعور" يتطابق هذا المثل الصعيدي مع المثل القائل: "لكل ساقطة في الحي لاقطة". وهو من أمثال الزواج في الصعيد الجواني، ولا يذكر إلا إذا كانت العروس دميمة والعريس على شاكلتها، فيقول المعازيم ليلة العرس: "فعلا كل فولة مسوسة ليها كيال أعور".

وهذا المثل لا يقال من قبيل السخرية، ولكن المقصود منه أن الدميمة لكي تتزوج؛ خلق الله له دميما مثلها يقبل بها، وقد يعيشان في سعادة، كل منهما يتقبل الآخر على وضعه.

ومعنى "مسَوِسة" أي تالفة نَخرها السوس، والكيّال هو الرجل الذي يكيل الغلال وقت بيعها، والمقصود من هذا المثل أن لكل فتاة دميمة شاب سيتزوجها ولا ينظر إلى شكلها، لأنه يعاني مما تعاني.

المصدر
الدستور

أخبار ذات صلة

0 تعليق