مع بدء العام الجديد.. غارات روسية مكثفة على ريف إدلب

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

كثفت طائرات الاحتلال الروسي من غاراتها الجوية مع الساعات الأولى للعام الميلادي الجديد على محافظة إدلب وريفها الجنوبي.
 
وأفاد مراسل "شبكة الدرر الشامية" في إدلب، بأن طائرات الاحتلال الروسي استهدفت بعدة غارات محيط مدينة إدلب والسجن المركزي فيها، مخلفة دمارًا واسعًا بالممتلكات العامة والخاصة.

وأضاف مراسل الدرر، أن الطائرات الحربية الروسية استهدفت بعدة غارات جوية  بلدة "كفرسجنة" بريف إدلب الجنوبي.

وأكد المراسل، أن قوات الأسد المتمركزة في ريف اللاذقية، قصفت بالمدفعية الثقيلة والقذائف الصاروخية بلدة " بداما وقرى "الناجية والكندة "بريف جسر الشاغور.

وكانت "الشبكة السورية لحقوق الإنسان " نشرت أمس على موقعها الرسمي إحصائية تؤكد مقتل ما يزيد عن 3 آلاف و364 مدنيًّا في سوريا خلال عام 2019، جلهم سقطوا بفعل القصف الجوي والمدفعي لنظام الأسد وروسيا.

وتشن قوات الأسد وحليفتها روسيا منذ مطلع العام الجاري حملة عسكرية دموية على مدن وبلدات الشمال السوري المحرر، ما أسفر عن مقتل وإصابة آلاف المدنيين الأبرياء، ونزوح مليون مدني من مناطق الاستهداف باتجاه الحدود السورية التركية.

المصدر
الدرر الشامية الإخبارية

أخبار ذات صلة

0 تعليق