«الإخوة الإنسانية» تدين الهجوم الإرهابي على منزل حاخام يهودي

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ
تدين اللجنة الدولية للإخوة الإنسانية، الهجوم الإرهابي على منزل حاخام يهودي قرب كنيسة في مدينة مونسي، التي تقع ضمن نطاق مقاطعة روكلاند، وتبعد 48 كيلومترا شمال نيويورك، استهدف بالطعن عددا من الأشخاص خلال ممارسة شعائرهم الدينية.

وتؤكد اللجنة أن مثل هذه الأعمال الإرهابية تتنافى مع تعاليم الأديان السماوية وكافة الأعراف والتقاليد الإنسانية والمواثيق الدولية ووثيقة الإخوة الإنسانية التي نصت على أن الحرية حق لكل إنسان اعتقادا وفكرا وتعبيرا وممارسة، وأن حماية دور العبادة واجب تكفله كل الأديان والقيم الإنسانية والمواثيق والأعراف الدولية، وأن كل محاولة للتعرض لها واستهدافها بالاعتداء أو التفجير أو التهديم، هي خروج صريح عن تعاليم الأديان، وانتهاك واضح للقوانين الدولية.

واللجنة الدولية للأخوة الإنسانية إذ تؤكد رفضها القاطع لمثل هذه الأعمال الإرهابية الجبانة، فإنها تدعو إلى ضرورة تضافر الجهود الدولية للقضاء على الإرهاب واجتثاثه من جذوره وذلك بنشر قيم التعايش والتسامح والسلام ونبذ العنف والكراهية والعنصرية والإرهاب، وهي المبادئ التي ترتكز عليها وثيقة الأخوة الإنسانية.

المصدر
الدستور

أخبار ذات صلة

0 تعليق