تمديد مفاوضات السلام السودانية شهرين

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

أعلنت وساطة دولة جنوب السودان، السبت، تمديد تفويض منبر جوبا لرعاية محادثات السلام السودانية لمدة شهرين، لتحقيق السلام، بين الخرطوم وفصائل الجبهة الثورية.

جاء ذلك في تصريحات إعلامية أدلى بها توت قلواك رئيس الوساطة، مستشار رئيس جنوب السودان سلفاكير ميارديت سلفاكير للشؤون الأمنية.

وأوضح ”قلواك“ أن تمديد التفويض، الذي انتهى السبت، يهدف إلى المزيد من الوقت للتشاور والاستمرار في المفاوضات إلى حين الوصول إلى اتفاق على مستوى المسارات الخمس.

وتركز مفاوضات جوبا على خمسة مسارات، هي: مسار إقليم دارفور (غرب)، ومسار ولايتي جنوب كردفان (جنوب) والنيل الأزرق (جنوب شرق)، ومسار شرقي السودان، ومسار شمالي السودان، ومسار وسط السودان.

وأشار ”قلواك“ إلى أن تمديد تفويض منبر جوبا سيتيح الفرصة للوصول إلى اتفاق مرضي بين جميع الأطراف.

وتابع: ”تم تمديد التفويض لشهرين للعمل على تحقيق السلام، وحكومة جوبا وشعبها ملتزمون بدعم السلام في السودان“.

ولم يوضح ”قلواك“ الجهات التي لها صلاحية تمديد التفويض، لكن مسؤولين سودانيين سبق وصرحوا أن منبر جوبا لمحادثات السلام السودانية يحتاج إلى تجديد التفويض من مجلس السلم والأمن الإفريقي ومجلس الأمن الدولي.

من جهته، قال المتحدث الرسمي باسم الوفد الحكومي، محمد الحسن التعايشي، إن المفاوضات في جوبا تختلف عن كل المفاوضات التي كانت تتم في السابق، وليست لها أي خطوط حمراء.

وأضاف: ”التمديد يؤكد يؤكد رغبة الأطراف في التفاوض وتحقيق السلام“.

وأشار إلى أن الفترة المحددة بشهرين ضرورية من أجل النقاش حول معالجة جذور الأزمة ومعالجتها، متوقعا تحقيق السلام قبل انتهاء الفترة لعدم وجود خلاف كبير.

من جانبه، قال رئيس الجبهة الثورية الهادي إدريس إن التمديد جاء تم بالتشاور مع جميع الأطراف.

الوسومات:

المصدر
إرم نيوز

أخبار ذات صلة

0 تعليق