تقرير حقوقي يرصد بالأرقام حصيلة انتهاكات الحوثي في اليمن منذ انفلاب أيلول 2014

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

أكد تقرير حقوقي حديث أن حالات القتل في صفوف المدنيين في اليمن منذ انقلاب مليشيات الحوثي الموالية لإيران بلغت 15 ألفاً و420 مدنياً ونحو 22 ألفاً و916 مصابا منذ الـ 21 من سبتمبر/ أيلول 2014م، حتى نهاية أكتوبر / تشرين الأول من العام الحالي 2019م، وأشار تقرير صادر عن التحالف اليمني لرصد انتهاكات حقوق الإنسان "تحالف رصد"، بالتزامن مع حلول الذكرى الـ 71 لليوم العالمي لحقوق الإنسان، إلى وجود 4 آلاف و272 مدنياً مختطفاً، و6 آلاف و352 طفلاً مجنداً حتى اللحظة.

ولفت التقرير أن الألغام التي زرعتها ميليشيات الحوثي في عدد من محافظات الجمهورية تسببت بمقتل نحو ألف و300 مدني، وتعد هذه الانتهاكات خرقاً صارخاً من قِبل الميليشيا لقانون حقوق الإنسان ومواثيق القانون الدولي الإنساني.

ودعا "تحالف رصد"، المجتمع الدولي بالتدخل الفعال لوضع حد لهذه الانتهاكات والقيام بدوره بشأن الانتهاكات الجسيمة لحقوق الإنسان في اليمن بكل حيادية واسـتقلالية واتخاذ الإجراءات الكفيلة بردع مرتكبي تلك الجرائم والحد منها.

كما طالب «تحالف رصد»، ميليشيات الحوثي بالوقف الفوري لكل أشكال الانتهاكات التي تطال المدنيين، وإطلاق سراح كافة المحتجزين تعسفياً والمختفين قسرياً بما في ذلك الأطفال والنساء وكبار السن والسياسيين والإعلاميين ونشطاء المجتمع.

مقتل قيادي حوثي

وقتل القيادي الميداني في ميليشيات الحوثي الانقلابية، محمد القعود وأربعة من مرافقيه، الثلاثاء، إثر قصف مدفعي للجيش اليمني استهدف طقماً تابعاً للميليشيا في منطقة البحابح باتجاه الربيعي، غربي مدينة تعز، جنوبي غرب البلاد.

وأسفر القصف أيضًا عن إصابة اثنين آخرين من عناصر ميليشيا الحوثي، وفقًا لبيان نشره الموقع الرسمي للجيش اليمني، وشهدت جبهات غرب تعز، الأسبوع الماضي، مواجهات عنيفة إثر هجوم لميليشيا الحوثي على مواقع الجيش الوطني في مناطق حذران والربيع ومحيط جبل هان.

تسهيل دخول قافلة إغاثة للدريهمي

ووصلت قافلة مساعدات غذائية تابعة للصليب الأحمر الدولي، قادمة من العاصمة اليمنية المؤقتة عدن، الثلاثاء، إلى السكان المحاصرين من قبل ميليشيات الحوثي في مدينة الدريهمي بالحديدة غربي البلاد.

وذكر المركز الإعلامي لألوية العمالقة، في بيان، أن تحالف دعم الشرعية والقوات المشتركة عملت على تسهيل مرور القافلة وتأمينها حتى تمكنت من الدخول إلى مدينة الدريهمي المحاصرة من قبل ميليشيات الحوثي الموالية لإيران.

وأشار إلى أن القافلة واجهت عرقلة من قبل الحوثيين وتعرضت لإطلاق نار بالأسلحة المتوسطة والخفيفة من الميليشيات الحوثية في سعي منها لاستفزاز القوات المشتركة، وبحسب البيان، فإن القافلة تحتوي على مواد غذائية وطبية مقدمة من الصليب الأحمر الدولي، الذي سيقدم الخدمات للمدنيين الذين تحاصرهم الميليشيات داخل المدينة، كما تتضمن مهمة فريق الصليب الأحمر إلى جانب إيصال الغذاء، إجلاء من يرغب من المدنيين في الخروج من المدينة.

والتقى فريق الصليب الأحمر الدولي أثناء مرورهم إلى المدينة بأهالي مدينة الدريهمي النازحين، والذين قدموا شكاوى من المعاملة اللاإنسانية التي يتلقاها أهاليهم المحاصرون داخل المدينة من قبل الميليشيات الحوثية، وقيامها بسرقة المساعدات الغذائية التي تقدمها المنظمات الأممية.

وطالبوا بإجلاء المدنيين من المدينة الذين تستخدمهم الميليشيات دروعاً بشرية، حيث يشار إلى أن 100 مواطن من سكان الدريهمي تحاصرهم ميليشيات الحوثي وتتخذ منهم دروعاً بشرية وترفض السماح لهم بمغادرة منازلهم، وتشير مصادر إلى أن أوضاع السكان ازدادت سوءاً بسبب حصار الميليشيات لهم.

وكانت ميليشيات الحوثي قد عرقلت أكثر من مرة منذ اتفاق السويد برنامج الغذاء العالمي التابع للأمم المتحدة من إيصال مساعدات إنسانية مخصصة للأسر (40 أسرة) تتخذها الميليشيات دروعا بشرية في الأحياء السكنية التي لاتزال تحت سيطرتها في الدريهمي جنوب مدينة الحديدة.

قد يهمك أيضًا

الرياض تجري محادثات مع الحوثيين عبر قنوات مفتوحة منذ عام 2016

تحالف رصد يفضح الحوثي من جنيف بمقتل 1530 طفلًا بالتجنيد الإجباري

المصدر
العرب اليوم

أخبار ذات صلة

0 تعليق