وفاة عارضة أزياء مكسيكية بعد خضوعها لعملية "شفط للدهون وتجميل للأنف"

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

بدأت السطات المكسيكة التحقيق في وفاة عارضة أزياء تبلغ من العمر 32 عامًا بعد ساعات من خضوعها لعملية شفط للدهون وتجميل للأنف في أحد المراكز الطبية في بلادها.

وذكر موقع "CEN" الإخباري بأن عارضة الأزياء "إيلينا كارولينا سادا ساندوفال" سافرت من ولاية كواهويلا شمال شرق المكسيك الى ولاية "نويفو ليون" لإجراء عمليات تجميلية في مركز أوبيسبادو الطبي التخصصي.

وبعد انتهاء الجراحة، قالت عائلة "إيلينا" بأن ابنتهم عانت من فشل في الجهاز التنفسي، لتخسر حياتها بعد أيام.

وبعد إعلان وفاتها، طالبت العائلة تشريح جثة "إيلينا" لتحديد السبب الرسمي للوفاة قبل توجيه اللوم إلى أي شخص، فيما أكّد وزير الصحة بالولاية أن السلطات ستواصل التحقيق قبل التعليق على المأساة من جانبها.

كما أوضح أطباء تجميل أن أضرارًا قد تصاحب عملية شفط الدهون التقليدية، ومن أضرار عملية شفط الدهون ما يلي: "النزيف، مضاعفات التخدير، الصدمة (وعادة ما تحدث بسبب عدم الحصول على ما يكفي من السوائل في أثناء الجراحة)، تراكم السوائل (جيوب من السوائل تتشكّل تحت الجلد). العدوى، وغيرها الكثير".

لمزيد من اختيار المحرر:

انتحار عارضة أزياء تركية هرباً من الاغتصاب! 

المصدر
البوابة

أخبار ذات صلة

0 تعليق