سبب قطع رئيس جنوب إفريقيا زيارته إلى مصر

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

موضوع
قطع سیریل رامافوزا رئيس جنوب إفريقيا امس الثلاثاء زيارة رسمية كان يقوم بها إلى مصر بسبب أزمة انقطاع الكهرباء في بلاده، حسبما أكد المتحدث باسمه.
وتعرض الرئيس لانتقادات متزايدة بعدما قررت شركة الكهرباء الحكومية في جنوب افريقيا (إيسكوم) جدولة قطع التيار الكهربائي، الأمر الذي أدخل البلاد في حالة من الفوضى وشكل تهديدا للاقتصاد.
وقاد جون ستينهوزن، زعيم التحالف الديمقراطي، وهو حزب المعارضة الرئيس، احتجاجا خارج مقر شركة ايسكوم في جوهانسبرج اليوم الثلاثاء، قائلا إن "قطع التيار " يهدد "بتدمير اقتصاد البلاد".
وأعلنت إيسكوم أمس اعتزامها خفض كمية من الطاقة تبلغ 6 آلاف ميجاوات من الشبكة الوطنية للكهرباء.
وأرجعت إيسكوم هذه الخطوة إلى مشكلات فنية تعرضت لها محطة ميدوبي للطاقة مما أثر على كمية الكهرباء التي يمكن توليدها.
وكانت أكبر كمية من الكهرباء قامت إيسكوم بخفضها من قبل تبلغ أربعة آلاف ميجاوات.
وحذر خبراء في مجال الاقتصاد من أن خفض الطاقة بمعدلات غير مسبوقة في جنوب افريقيا يشير إلى تفاقم الأزمة في مرفق الكهرباء المحاصر بالمشكلات، وينذر باحتمال حدوث ركود اقتصادي للمرة الثانية خلال سنوات.
وأفادت وكالة "بلومبرج" للأنباء أن انقطاع الكهرباء ينطوي على عواقب اقتصادية وخيمة حيث يعرقل أنشطة التعدين ويخفض الناتج الصناعي ويزيد من الاختناقات المرورية.
وأضافت أن انقطاع التيار أضر بالاقتصاد في الربع الأول من العام الحالي، حيث انكمش بأكبر وتيرة له خلال عشر سنوات، مدفوعا بانخفاض النشاط الصناعي والزراعي والتعدين.
وصرح إيراج أبدين الخبير الاقتصادي بمؤسسة "بان افريكان إنفستمنت أند ريسيرش سيرفس" للدراسات الاقتصادية إن "الحكومة في جنوب افريقيا تواجه تحدي يتعلق بمواجهة الموقف والتوقف عن الادعاء بإمكانية إصلاح شركة إيسكوم"
وأضاف أن "الوضع الحالي يشير إلى أن الاقتصاد يتجه نحو الركود".
وفي وقت سابق اليوم أكد الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي فى القاهرة على أهمية الارتقاء بمعدلات التبادل التجاري بين مصر وجمهورية جنوب أفريقيا ، وكذلك تشجيع العلاقات الاقتصادية والاستثمارية بين الدولتين.
وجاءت تأكيدات السيسي خلال استقباله رئيس جنوب إفريقيا سیریل رامافوزا الذي وصل إلى القاهرة في زيارة رسمية لمصر كان من المفترض أن يشارك خلالها في فعاليات منتدى أسوان للسلام والتنمية المستدامة الذي تستضيفه مدينة أسوان جنوب البلاد اعتباراً من الغد.
وعلى صعيد الأوضاع الإقليمية، استعرض الرئيسان أبرز القضايا المطروحة على الساحة الأفريقية، حيث توافقا على أهمية مواصلة التنسيق نحو دعم جهود الاستقرار والأمن بالقارة، وسبل تسوية مختلف النزاعات القائمة وتفعيل خطة إسكات البنادق في أفريقيا ودفع جهود التنمية والبنية التحتية.
كما اتفق الجانبان كذلك على ضرورة تفعيل مبدأ الحلول الأفريقية للقضايا الأفريقية، وبما يتسق مع السياق الواقعي والعملي لدول القارة، وأكدا الحرص على دعم العلاقات فيما بين دول القارة الإفريقية من خلال التفعيل الجاد لاتفاقية التجارة الحرة القارية التي دخلت بالفعل حيز التنفيذ.

هذا الخبر منقول من : مصراوى
 

تنوية هام: الموقع غير مسئول عن صحة ومصداقية الخبر يتم نشره نقلاً عن مصادر صحفية أخرى، ومن ثم لا يتحمل أي مسئولية قانونية أو أدبية وإنما يتحملها المصدر الرئيسى للخبر. والموقع يقوم فقط بنقل ما يتم تداولة فى الأوساط الإعلامية المصرية والعالمية لتقديم خدمة إخبارية متكاملة.

المصدر
أخبار

أخبار ذات صلة

0 تعليق