الصلاة على النبي .. فضلها وعددها

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

فضل الإكثار من الصلاة على النبي صلى الله عليه وآله وسلم؟

الصلاة على النبي مجلبة للبركات، وسعة للرزق، وفيها ثواب عظيم، وهي من أعظم القرب إلى الله سبحانه وتعالى، وهي تفرج الكروب وتستر العيوب وتزيد الأرزاق، والله سبحانه وتعالى يصلى علينا بمثلها بأن يقدرنا، وبها تغفر الذنوب وتتحقق الأماني.

هل النبي في حاجة للصلاة عليه؟

رسول الله صلى الله عليه وسلم ليس في حاجة إلى أن نصلي عليه، بل نحن من في حاجة إلى أن نصلي عليه صلى الله عليه وسلم، حتى يكفينا الله همومنا ويجمع علينا خير الدنيا والآخرة، ويغفر لنا ذنوبنا.

عدد الصلاة على النبي

لا حد للصلاة على النبي صلى الله عليه وسلم، فينبغي على المسلم أن يجتهد في الصلاة عليه قدر المستطاع، وإن استطاع أن يجعل ذكره كله في الصلاة على النبي فهو خير له، الصحابي الجليل أبي بن كعب رضي الله عنه يقول للنبي صلى الله عليه وسلم : (قلت : يا رسول الله، إني أكثر الصلاة عليك، فكم أجعل لك من صلاتي ؟ فقال : ما شئت. قال : قلت الربع ؟ قال : ما شئت، فإن زدت فهو خير لك. قلت : النصف؟ قال : ما شئت، فإن زدت فهو خير لك. قال : قلت فالثلثين؟ قال : ما شئت، فإن زدت فهو خير لك. قلت : أجعل لك صلاتي كلها ؟ قال : إذًا تكفى همك ويغفر لك ذنبك..رواه الترمذي .

فضل الصلاة على النبي

الصلاة على النبي مفتاح الخيرات، ومرقاة الدرجات، وسبب السعادة في الدنيا والآخرة، فبها تطهر النفس، ويسلم القلب، وينجو العبد، ويغفر له ذنوبه، ويقبلها الله حتى من غير المسلم، وذلك لتعلقها جنابه الجليل، وليس معنى أنه يقبله منها، أنه يثيبه عليها؛ فالثواب وقبول العبادة فرع على التوحيد، وإنما معنى قبولها من غير المسلم أنه إذا طلب من الله أن يصلي على نبيه ويرحمه ويرقيه في درجات الكمال ،فإن ذلك سيحدث للنبي صلى الله عليه وسلم، ولكن بغير ثواب له لافتقاده شرط التوحيد.

المصدر
صدى البلد

أخبار ذات صلة

0 تعليق