مستشفى بلا أطباء.. تفاصيل واقعة تركيب جبيرة كرتون بقدم مريض في "سيوة"

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

استنكر الإعلامي وائل الإبراشي، واقعة وضع أطباء بمستشفى سيوة المركزي، جبيرة عبارة عن ورق كرتون، على قدم مواطن، مصاب بكسر في قدمه، نتيجة نقص الإمكانيات، قالًا "إن الواقعة تُعبر عن العقليات الكرتونية، كما إن المسؤول عن هذا الأمر هو أيضًا مسؤول كرتوني"، وذلك خلال تقديمه برنامج "كل يوم"، على شاشة "ON E".

الإبراشي عن واقعة تركيب جبيرة كرتون لمريض: "عقلية المسؤول كرتونية"

وأضاف "الإبراشي"، أن من الضروري توفير الإمكانيات في المستشفيات، موضحًا أن  الصورة التي انتشرت للمريض، حازت سخرية عدد كبير من رواد مواقع التواصل الاجتماعي، موضحًا في الوقت ذاته، أن المشهد غريب من نوعه، ويُعبر عن سوء الأحوال المادية والإمكانيات الموجودة في بعض المستشفيات المصرية.

وتابع: "عدم اهتمام المسؤولين بإمكانيات المستشفى يثير السخرية، ولكنها سخرية تستدعي الألم الشديد والتحسر على حال المستشفيات".

شقيق واقعة "جبيرة كرتون": لا يوجد أي طبيب عظام في مستشفى "سيوة العام"

على جانب آخر، قال محمد أبو زعيق علي، شقيق المصاب، إن شقيقة ذهب إلى مستشفى سيوه العام، مصابًا بكسر في قدمه نتيجة تصادم بالدراجة البخارية، موضحًا أن المستشفى بالكامل، رغم كونه المستشفى الرئيسي في سيوة، إلا أنه لا يوجد به أي طبيب عظام، موضحًا أن أحد الأشخاص العاملين بالمستشفى، وضع الكرتونة في قدم شقيقه.

وأضاف "علي"، خلال مداخلة في نفس البرنامج، أن الشخص وضع هذا الكرتون منعًا لتحرك قدمه، وبعد ذلك جرى نقل شقيقي إلى محافظة مطروح خلال أكثر من 4 ساعات، وجرى علاجه، مؤكدًا أن قدم شقيقة استوجبت عملية جراحية، "أول ما شفت صورة أخويا وفيه الجبس الكرتوني ده صورتها ونشرتها على فيسبوك على طول".

وأشار إلى أنه بعد نشر صورة شقيقه على "فيسبوك"، سهلت من الاستجابة لطلب نقل شقيقه إلى مستشفى مطروح العام، رغم أن المسافة بين مستشفى سيوة ومطروح تستغرق 4 ساعات، وأثناء نقله في سيارة الإسعاف، استطاع المسعفون إجراء الإسعافات الأولية، قبل وصوله إلى مستشفى مطروح العام.

ومن جانبه قال "يوسف"،  المُصاب وبطل الواقعة، إن مستشفى سيوة يعاني من غياب الأطباء، ونقص الإمكانيات، وأن أمن مستشفى سيوة، أخبروه بأنه لا يوجد أطباء بالمستشفى، ولكن الآن صحته جيدة ومستقرة.

المصدر
الوطن

أخبار ذات صلة

0 تعليق