"نظام الأسد" لا يحترم أستانا.. هذا ما فعله أثناء انعقاد جلساتها

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

نفذ نظام الأسد، اليوم الثلاثاء، حملة قصف، طالت مناطق متفرقة من محافظة إدلب، تزامنًا مع انعقاد جولة جديدة من محادثات أستانا حول سوريا، في العاصمة الكازخية نور سلطان.

وقال مراسل شبكة الدرر الشامية في إدلب: إن 3 أطفال أصيبوا بجروح متفاوتة، جراء استهداف قوات النظام بالمدفعية الثقيلة بلدة الحمبوشية في ريف إدلب الغربي.

وأضاف المراسل، أن القصف استهدف بشكل مباشر مدرسة البلدة، ما أسفر أيضًا عن أضرار مادية، حيث عملت فرق الدفاع المدني "الخوذ البيضاء" على تفقد مواقع القصف ونقل المصابين إلى المستشفيات القريبة.

في الأثناء، تعرضت الأحياء السكنية داخل بلدة بداما في ريف إدلب الغربي، لقصف مدفعي مماثل، دون ورود أنباء عن إصابات.

وكان الاجتماع الرابع عشر للدول الضامنة لمسار "أستانا" حول سوريا، قد انطلق صباح اليوم في العاصمة الكازخية نور سلطان، بمشاركة تركيا وروسيا وإيران ونظام الأسد ووفد من ممثلي الفصائل الثورية.

وبدأ الاجتماع بلقاء بين الوفدين الروسي والإيراني، لمناقشة الجوانب التقنية، ومن المنتظر أن يعقد الوفد التركي، خلال الساعات القادمة، لقاءات مع الوفدين الروسي والإيراني، إضافة إلى وفد الأمم المتحدة، بحسب وكالة "الأناضول" للأنباء.

المصدر
الدرر الشامية الإخبارية

أخبار ذات صلة

0 تعليق