خفت من الفضيحة.. فتاة تحمل سفاحا والرضيع يدفع الثمن بين أنياب الكلاب في الدقهلية

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ
تمكنت مباحث ميت غمر من كشف غموض العثور على جثة رضيع عمره أسبوعا نهشته الكلاب بإحدى قرى ميت غمر.

تبين أن الرضيع ضحية علاقة محرمة نشبت بين ن ر.ا ١٨ عاما حاصلة على دبلوم وبين محمود س .ا ٢٥ عاما حيث نتج عن علاقتهما هذا الرضيع.

وتم القبض على والدته والتى أكدت أنها خافت من افتضاح أمرها وقررت التخلص منه قائلة "غصب عنى خفت من الفضيحة".

تلقى اللواء فاضل عمار مدير أمن الدقهلية إخطارا من اللواء السيد سلطان مدير المباحث الجنائية يفيد بورود بلاغ من اهالى قرية كفر سرنجا لمأمور مركز شرطة ميت غمر بعثورهم على جثة طفل حديث الولادة بمنطقة جسر النيل.

وانتقل ضباط المباحث برئاسة الرائد احمد فريد رئيس المباحث لمكان البلاغ وبالفحص تبين أن الجثة لطفل يبلغ من العمر حوالي أسبوع وملقى وسط القمامة علي جسر نهر النيل  والكلاب تنهش فيه.

وبفحص الجثة تبين أنه لم يتبق منها سوى الرأس واليدين وأجزاء من الصدر فقط وتم نقل الجثة إلى مشرحة مستشفى ميت غمر عقب معاينة النيابة على ذمة تصرفات النيابة.

وتحرر محضر رقم ١٢٩٨٣ إداري - ميت غمر، وجار التحقيق.

المصدر
صدى البلد

أخبار ذات صلة

0 تعليق