يناقشها منتدى شباب العالم 2019.. تعرف على تقنية Block chain

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

تنطلق يوم 14 ديسمبر الجاري، النسخة الثالثة من منتدى شباب العالم، تحت رعاية الرئيس عبدالفتاح السيسي، وبحضور آلاف الشباب من مختلف جنسيات العالم، في 12 جلسة متنوعة، تناقش العديد من القضايا الهامة في مجالات مختلفة.

ومن بين جلسات المنتدى، تأتي جلسة "Block chain"، "تحولات كبرى في العالم الرقمي"، التي تستعرض التقنية الحديثة وانعكاسها على التكنولوجيا، وتتناول ما توفره تلك التقنية من مزايا في المجال الاقتصادي والتطبيقات المختلفة، كما تناقش حدود استخدام تلك التقنية على الصعيد الفني، ومخاطر الاستخدام غير الشرعي لها.

وتهدف الجلسة إلى بحث العقبات المرتبطة بتوسيع نطاق استخدام تلك التقنية وآفاق التغلب عليها بما يمكننا من تعظيم الاستفادة من الجانب الإيجابي لها.

"Blockchain"، تعد بمثابة منظومة متكاملة، حيث تحتوي على عدة تطبيقات ذات فاعلية وآمان أعلى من أنظمة العملات الرقمية المشفرة "cryptocurrencies"، والتي تعمل بكفاءة متميزة لمعالجة تحديات الثقة المتبادلة.

0fd32de88e.jpg

وتعد تلك التقنية هي حجر الزاوية للتحول الرقمى في مصر، الذي أصبح ضرورة قصوى لكل قطاعات الأعمال، حيث إنه وفقا للتوقعات العالمية، فإنه التقنية الجديدة ستحقق حجم أعمال يصل إلى 6 مليارات دولار بحلول عام 2023، فضلا عن التوسع في التطبيقات بالخدمات المالية والرعاية الصحية واللوجيستيات والقطاع العام والاتصالات والزراعة والقطاع العقاري والخدمات القانونية، بحسب موقع "بي بي سي".

كما أنها تعتمد على التشفير لتأكيد المصداقية والأمن، وتتميز بإجراءات غير مركزية ومقاومة للعبث ورفع الإنتاجية، وهو ما يعتبر هاما في عدة مجالات، حيث إن تلك "التشفير" يقوم على إنشاء رموز تحمي سرية البيانات بموجبها يتم تحويل تشفير البيانات إلى صيغة يمكن قراءتها وفك رموزها بواسطة المستخدمين المصرح لهم فقط، والتي تنتقل بأمان من دون فك تشفيرها وانتهاكها من جهات غير مصرح لها، لذلك من المرجح أنها ستلغي تماما التقنيات والأساليب السابقة لها، مثل الذكاء الاصطناعي و"إنترنت الأشياء" وكاميرات الموبايل، وفقا لموقع "العربية.نت".

6712458152.jpg

وتعني "بلوكتشين" بالعربية "سلسلة من الكتل"، حيث إن كل كتلة تحتوي على مجموعة فريدة من المعاملات، بحيث لا يتم إضافة كتل إلى السلسلة آليا، عبر عملية "تعدين" بعد التحقق من صحة التشفير، وبعد إضافة الكتلة، يتم نشرها على باقي الشبكة من دون الكتل غير المقبولة، ثم التشارك في الكتلة الجديدة في جميع العُقد وتحديث المحتوى بنقلها من عقدة إلى التالية، على أن تظل معلومات الكتلة متاحة لأعضاء الشبكة لكن لا يمكن العبث بها، وكل منها تحتوي على بصمة تشفيرية تسمى "هاش"، بحسب ما ورد بموقع شركة "أرامكو السعودية".

المصدر
الوطن

أخبار ذات صلة

0 تعليق