أبوظبي تستقبل 80 ألف سائح خلال فورميلا 1

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ
نجحت مدينة أبوظبي في اجتذاب أكثر من 80 ألف سائح خلال هذا الأسبوع تزامنا مع استضافتها للنسخة السبعين للسباق الدولي "فورميلا 1" والذي يعد الأشهر في سباقات السيارات في العالم، فيما أطلقت حكومة أبوظبي منصة إلكترونية لاستكشاف المدينة تحت اسم فايند ووندر أبوظبي.

وتستضيف جزيرة "ياس" بإمارة أبوظبي منذ أمس الأول الجمعة أحد أكبر الفعاليات الرياضية في منطقة الشرق الأوسط والعالم ينظمها الاتحاد الدولي للسيارات بمشاركة فرق من كبريات شركات السيارات في العالم وأشهر السائقين.

يقول خبراء ومسؤولون عن تنظيم السباق لوكالة أنباء الشرق الأوسط إن استضافة إمارة أبوظبي لسباق الفورميلا سينعكس على حركة السياحة إقليميا ولن يكون قاصرا على أبوظبي فقط حيث سيلفت الأنظار بشكل أكبر إلى إمكانيات المنطقة العربية والخليج العربي السياحية حيث تمتلك مناطق وقدرات كبيرة لاستضافة مثل هذه الأحداث منها أبوظبي ودبي والرياض ومناطق عديدة في مصر منها القاهرة وشرم الشيخ والغردقة وأسوان والأقصر التي يمكنها استضافة أحداث السياحة الرياضية الدولية وهو ما ينعكس إيجابيا على اقتصادات المنطقة.

وأطلقت حكومة أبوظبي منصة إلكترونية "أبوظبي اكتشف الروعة" تعكس الإمكانات غير المحدودة التي توفرها لزوارها والمقيمين فيها وتقدم تجربة مميزة للحياة والعمل والدراسة يمكن الاستفادة منها في المنطقة العربية.

وتضم منصة "أبوظبي اكتشف الروعة" موقعا على الإنترنت findwonder.abudhabi بالإضافة إلى حسابات على جميع مواقع التواصل الاجتماعي، وتسلط الضوء على أبوظبي المدينة العصرية الناهضة كمركز للعبور إلى قارات أوروبا وآسيا وأفريقيا، وما تضمه من سحر يلهم الزوار للحلم واستكشاف طرق جديدة نحو المستقبل.

وتمنح أبوظبي زوارها رؤية وطموحا لا حدود لهما، تماما كتلك الرؤية التي حولت المدينة إلى جنة خضراء في قلب الصحراء، متيحة العديد من الفرص الواعدة لمستقبل مشرق لما تضمه من منشآت سياحية وترفيهية ضخمة ومهرجانات وفعاليات دولية فريدة من نوعها، وتحتضن أيضا مؤسسات ومبادرات ومراكز تجعل منها المدينة المثالية للعمل والدراسة والاستثمار وتنفيذ المشاريع الطموحة والأفكار المبتكرة لتحقيق الأحلام.

وبحسب منصة "أبوظبي اكتشف الروعة" تفخر أبوظبي بأنها تضم من الإنجازات ما لم يتحقق في جميع أنحاء العالم، وتدعو زوراها إلى المجيء للاحتفال بما يمكن أن تحققه الإنسانية، وبعيدا عن المنشآت الحديثة تلعب الطبيعة الخلابة في أبوظبي دورا كبيرا في جذب محبي الجمال الطبيعي بما تمتلكه من شواطئ وجزر.

وشهدت إمارة أبوظبي فعاليات دولية كبرى منذ بداية العام الجاري منها دورة الأولمبياد الخاص للألعاب العالمية وزيارة بابا الكنيسة الكاثوليك التي لفتت أنظار العالم إلى العاصمة إضافة "معرض ومؤتمر أبوظبي الدولي للبترول "أديبك"، ومعرضي الدفاع الدولي "آيدكس 2019" والدفاع البحري "نافدكس 2019".

وذكرت دائرة السياحة بأبوظبي أن نسب الإشغالات بفنادق أبوظبي خلال فترة التسعة أشهر من العام الجاري بلغت أكثر من 70 %، وسجل عدد النزلاء بالإمارة نموًا في تلك الفترة بنسبة 2.9 %، لتصل إلى 3.8 مليون نزيل مقارنة بـالفترة نفسها من عام 2018.

وكشف منظمو سباق جائزة الاتحاد للطيران الكبرى للفورمولا - 1 لعام 2019 بأبوظبي في بيان صحفي عن نفاد جميع تذاكر المدرجات لسباق هذا الموسم والتي تبدأ من ألف درهم تقريبا وحتى 23 ألف درهم للتذكرة الواحدة.

وشهدت فنادق جزيرة "ياس" التي تستضيف السباق نموا كبيرا في نسبة إشغالات الفنادق خلال فترة السباق وصلت إلى 100 %
، وتتبنى إمارة أبوظبي جسورًا ثقافية تجمع القارات بفضل موقعها الاستراتيجي بين أوروبا، وآسيا، وأفريقيا، وبجانب ناطحات السحاب العصرية والجزر العامرة بالحياة البرية وصحراء تضم كنوزًا معرفية وتراثًا وطنيًا عريقا.

وتعرف أبوظبي بأنها منطقة لصيد اللؤلؤ، كما أنها مدينة مستقبلية تضم أبراجًا شاهقة وتطل على المناظر الطبيعية للجزر والساحل والممرات المائية وأيضا محميات الحياة البرية، وآثار مهنة صيد اللؤلؤ، وحفلات وفنادق راقية تُناسب مختلف الأذواق والاهتمامات.

المصدر
الدستور

أخبار ذات صلة

0 تعليق