تفاصيل اللحظات الأخيرة في حياة طالب الهندسة المنتحر من أعلى برج القاهرة يرويها صديقه.. ويكشف السبب في رسالة كتبها

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

صحيفة المرصد: أقدم طالب بكلية الهندسة، جامعة حلوان في مصر، أمس السبت، على إنهاء حياته بشكل مأساوي، حيث انتحر بإلقاء نفسه من أعلى برج القاهرة بمنطقة الزمالك، البالغ ارتفاعه ١٨٧ مترًا.

وتبين من التحقيقات أن الشاب طالب بكلية الهندسة ويدعى “نادر .م”، وبحسب أقوال العاملين بالبرج، أن الشاب صعد الشاب إلى الطابق الأخير برفقه صديقه، ثم فاجأ الجميع وألقى بنفسه ليسقط جثة هامدة.

وباستجواب السلطات الأمنية لصديقه، عن ملابسات الواقعة ومعرفة سبب الانتحار، أكد أن الشاب المنتحر يعاني من أزمة نفسية حادة، وأنه خرج معه للتنزه لمحاوله إخراجه من حالته، إلا أنه غافله وألقى بنفسه من البرج.

وتداول نشطاء التواصل بعض رسائل منسوبة، للطالب المنتحر، والتي يكشف فيها عن مدى معاناته النفسية، جاء في بعضها: “الدنيا دي كوميدية اوي امبارح كنت بتريق على اللي بينتحروا وعمري ما تخيلت إني في يوم هبقى مكانهم”.

كما جاء في الرسائل، مخاطبًا شخصًا يُدعى دكتور أحمد: “مش بكلمك عشان ترجعني في قراري، ومش هقبل خالص إنك تكلمني ، أنا خلاص فكرت في الموضوع بقالي شهور، مش هرجع عن قراري دلوقتي، أنا بكلمك عشان توعي الناس إن اللي مش قد الكلية ما يدخلهاش وتوعي الناس باللي فيها، الكلية دي خدت مني كل حاجة بالمعنى الحرفي، خدت روحي ونفسي وإيماني وعقلي وكل حاجة”.

المصدر
المرصد

أخبار ذات صلة

0 تعليق