نجل الفيشاوي يكشف اللحظات الأخيرة في حياة والده

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

قال عمر فاروق الفيشاوي، نجل الفنان الراحل، إن والده كان ديمقراطيًا بكل ما تحمله الكلمة من معنى، لافتًا إلى أن شقيقه الفنان أحمد الفيشاوي يتسم بـ"الشقاوة"، وكان يتوسط في حل مشكلاته مع الوالد.

ولفت إلى أن عقاب الفنان الراحل فاروق الفيشاوي له ولشقيقه كان يقتصر فقط على الإقامة في المنزل وعدم الخروج، ولم يتخطَّ الأمر الضرب، مشيرا إلى أن الوالد كان طيبًا ولا يحب أن يحزن من أبنائه ولو للحظة واحدة.

وتابع في تصريحات إعلامية أنه يعمل في مجال المونتاج منذ 5 سنوات وحتى الآن، لافتًا إلى أن والده كان معترضًا على دخوله هذا المجال، ولكنه ترك له حرية الاختيار، حيث كان يتمني أن يصبح ممثلًا.

وأوضح: "عندما علمت بإصابته بالسرطان من الفنان كمال أبو رية نظرًا لقربه من والدي الراحل، أصبت بصدمة كبيرة"، لافتًا إلى أن والده كان يحارب سرطان الكبد بكل إصرار ولم يظهر للحظة واحدة أنه مريض.

وتابع: "لم يفكر الفنان الراحل فاروق الفيشاوي في العلاج، وكان يحاول إظهار أنه قوي، ولكنه في النهاية بسبب الوجع الشديد اضطر للذهاب إلى المستشفى والمتابعة مع الدكتور حمدي عبدالعظيم"، مشيرًا إلى أن الراحل كان يحاول أن يطمئن نفسه والمحبين له بأنه قادر على الانتصار على السرطان عندما شبهه بالزكام والصداع.

وأكد: أنه الفنان الراحل لم تكن له وصية، حيث كان لديه أمل كبير في الشفاء من السرطان، موضحًا أنه كان يتواجد مع الوالد خلال جلسات العلاج بالكيماوي.

واختتم بقوله: إن آخر عامين كانت علاقتي به جميلة ولكن كنا ساعات نختلف على موقف معين، وقتها قلت له: "بتقفش عليا ليه يا بابا؟ فرد علي: إنت بعد كده تيجي زيارات وتخفف".

المصدر
البوابة نيوز

أخبار ذات صلة

0 تعليق