إنهاء خصومة ثأرية بين عائلتين بالقليوبية

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

أنهت الأجهزة الأمنية بالقليوبية، اليوم السبت، خصومة ثأرية بين عائلتي الخلايفه والسلايمة بقرية كفر الرجالات بطوخ، إثر خلافات بينهما منذ أكثر من عام بسبب الثأر، أسفرت عن وفاة "ج.م"، من عائلة الخلايفة.

وحضر جلسة الصلح نائب مدير أمن القليوبية، وحكمدار المديرية ومدير مباحث المديرية، ومأمور مركز طوخ، رئيس مباحث مركز طوخ، وطرفي الخصومة وكبار العائلات بالمدينة والقرى المجاورة وعدد من العائلتين وأهالي القرية. وبحضور علماء الأزهر الشريف ووزارة الأوقاف، وأعضاء مجلس النواب أحمد بدوي رئيس لجنة الاتصالات بالبرلمان، ورشاد عبدالحميد شكري أبو عيد، وجمال كوش وأيمن حسين رئيس الوحدة المحلية بأكياد دجوى، ولفيف من القيادات السياسية والأمنية بمحافظة القليوبية

جرى إنهاء الخصومة بالشروط المتفق عليها، وقام أحد أفراد عائلة "السلايمة"، بتقديم "الكفن" لأحد أفراد عائلة الخلايفة، وتصافح الطرفان إعلانا بالتصالح فيما بينهما، وعقب ذلك انتهت الجلسة وتقبلت عائلة القتيل العزاء

المصدر
البوابة نيوز

أخبار ذات صلة

0 تعليق