«الناتو»: سندرس بجدية أي طلب رسمي لماكرون حول الساحل الإفريقي

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

اشترك لتصلك أهم الأخبار

أكد سكرتير عام حلف شمال الأطلسي «ناتو» ينس ستولتنبرج، أن حلفاء فرنسا في الحلف سوف يدرسون بكل جدية أي طلب رسمي من جانب الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون بشأن تدخل قوات الحلف بشكل أكبر في الحرب الدائرة ضد الجماعات الإسلامية المتطرفة في منطقة الساحل الإفريقي.

وأضاف ستولتنبرج- في مقابلة حصرية أجراها مع قناة (فرانس 24) الفرنسية -: «أتوقع أن يرد حلفاء فرنسا في الناتو على مثل هذا الطلب من جانب ماكرون بشكل إيجابي».

وأوضح أنه «إذا ما تقدمت فرنسا إلى الناتو وطلبت الحصول على دعم، فأنا أتوقع أن يدرس حلفاء الناتو مثل هذا الطلب بشكل جاد للغاية؛ نظرا لأن جميع الحلفاء يتفهمون تماما التحديات التي تواجهنا جميعا في منطقة الساحل، فضلا عن أن الحلف يملك إمكانيات وقام بتلك المهام مرارا من قبل».

وأشار إلى أن أي قرار للحصول على مساعدة الحلف يستلزم إجراء مشاورات مع جميع الدول الأعضاء الـ28، مضيفا «الناتو يملك القدرات التي تؤهله لتقديم دعم على نطاق واسع لفرنسا في منطقة الساحل الإفريقي».

على صعيد آخر، رفض شتولتنبرج الانتقادات التي وجهت إليه بشأن اتخاذ موقف أكثر تساهلا حيال تركيا -عضو حلف شمال الأطلسي- عندما قامت بتنفيذ عملياتها العسكرية ضد الأكراد في شمال سوريا أكتوبر الماضي، وذلك دون التشاور مع الحلفاء الأوربيين، قائلا «لقد أعربت للقادة الأتراك عن شعوري بالقلق العميق خلال الأيام التالية لتنفيذ تلك العملية العسكرية»، مؤكدا أن الحوار والمناقشة الصريحة تمثل أفضل السبل للتعامل مع مثل هذا الوضع، معربا عن قلقه إزاء الأوضاع الراهنة في شمال شرق سوريا.

وتأتي تصريحات ستولتنبرج بعد أيام قلائل من إعلان الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون مصرع 13 جنديا فرنسيا خلال تصادم بين مروحيتين في مالي أثناء مطاردة لعناصر متطرفة، فيما اعتبر أكبر عدد من الجنود الفرنسيين الذين لقوا مصرعهم بالخارج منذ نحو 40 عاما، حيث أعلن ماكرون في أعقاب هذا الحادث أن بلاده ستعيد النظر في ظروف عملياتها العسكرية بوسط وغرب إفريقيا.

المصدر
المصرى اليوم

الكاتب

شهارة نت shaharah.net

موقع اخباري

أخبار ذات صلة

0 تعليق